بنك القاهرة يجهز مبنى للحجر الصحى للمصابين بفيروس كورونا

مها حسن 13 ابريل 2020

.

تغيير حجم الخط

أعلن  طارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، والرئيس التنفيذى، قيام البنك بتجهيز مبنى للحجر الصحى للمصابين بفيروس كورونا تابع لمؤسسة أهل مصر للتنمية، وتزويده بكافة الإحتياجات اللازمة لتقديم الدعم الطبى اللازم  للمصابين بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية، وذلك بطاقة إستيعابية 200 سرير.

 

يأتي ذلك استكمالًا لسلسلة المبادرات المجتمعية التى أطلقها بنك القاهرة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وأكد فايد أن كافة المبادرات التى أطلقها البنك منذ بداية الأزمة هدفها الأول مساندة خطط الدولة المصرية والقطاع الطبى فى مصر للتصدى لفيروس كورونا، معرباً عن إعتزازه بالجهود المتواصلة التى تبذلها كافة مؤسسات الدولة لتجاوز أية تداعيات للفترة الراهنة.

 


 

وتابع رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أن تجهيز مبنى الحجر الصحى يهدف إلى مساندة وزارة الصحة فى أداء مهمتها بكفاءة.

 

وأشار إلى أن سبل التعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية تتضمن أيضاً قيام البنك بتوفير كافة سبل الحماية والوقاية اللازمة للأطباء والفرق الطبية بالمستشفيات لحماية خط الدفاع الأول من الوباء.

 


 

وأكدت د. هبه السويدي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة أهل مصر للتنمية، على تقديرها لشراكتها مع بنك القاهرة ، مؤكدة أن الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا لم تكن لتنفذ لولا تكاتف الجميع من أجل القيام بالدور المجتمعي لمساندة ودعم خطة الدولة لمكافحة المرض، مؤكدة أنه من الضروري التعاون بين الجميع لتوفير كل ما يلزم الأطباء وأطقم التمريض والعاملين فى مهمتهم الصعبة لمواجهة فيروس كورونا المستجد  بجميع المستشفيات.

 

وأضاف رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أنه من المقرر تحويل المبنى إلى مبني تابع لمستشفى لعلاج الحوادث والحروق بالمجان عقب زوال الأزمة التي تمر بها البلاد بسبب الفيروس، فى إطار إستمرار دعم ومساندة القطاع الطبى وتوفير الإحتياجات اللازمة للمستشفيات فى مختلف محافظات الجمهورية.

 

ومن الجدير بالذكر أن بنك القاهرة أتخذ العديد من الخطوات الإستباقية لمواجهة فيروس كورونا ومساندة مختلف الشرائح التى تأثرت بالظروف الراهنة وأبرزها دعم ومساندة جيشنا الأبيض من الأطباء والفرق الطبية.

 

وتقديم أطقم وكمامات وقائية لهم، ومساندة العمالة اليومية عبر تقديم الدعم الغذائي لنحو 10 ألاف أسرة من العمالة اليومية، إلى جانب مساندة الأسر المتضررة من التداعيات الإقتصادية المترتبة على إنتشار الفيروس من خلال مشاركة البنك بضخ 40 مليون جنيه ضمن المبادرة التى أطلقها إتحاد بنوك مصر.

 

مع تزويد المستشفيات الأكثر إحتياجاً فى مختلف المحافظات وخاصة محافظات الوجه القبلى بأجهزة التنفس الصناعى اللازمة، بالإضافة إلى مساندة متضررى السيول بمحافظة الوادي الجديد.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>