الإدارة الأمريكية تخفض معايير كفاءة استهلاك السيارات للوقود

د ب أ 1 ابريل 2020

استهلاك السيارات للوقود

تغيير حجم الخط

 أعلنت الإدارة الأمريكية خفض معايير كفاءة استهلاك السيارات للوقود والتي كانت تستهدف الضغط على الشركات لإنتاج سيارات أكثر كفاءة في استهلاك الوقود.
 
وقال وزير النقل الأمريكي إلياني تشاو إن قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب سيكون مفيدا لكل من الشركات ومشتريي السيارات.
 
من المتوقع أن يؤدي القرار إلى خفض أسعار السيارات الجديدة وبالتالي زيادة أعداد الأمريكيين القادرين على شراء سيارة جديدة، وهو ما تقول الإدارة الأمريكية إنه أفضل لسلامة الأمريكيين، ولكنه سيؤدي إلى زيادة الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري.
 
ويمثل قرار ترامب تراجعا عن المعايير التي فرضها سلفه الرئيس باراك أوباما الذي كان يطالب الشركات بتحسين كفاءة استهلاك الوقود في السيارات الجديدة بنسبة 5% سنويا.
 
من ناحيته يطالب ترامب بتحسين كفاءة استهلاك السيارات للوقود بنسبة 5ر1% سنويا حتى عام 2026.
 
وانتقد الرئيس السابق أوباما قرار ترامب وكتب على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "لا نستطيع تحمل المزيد من عواقب إنكار التغير المناخي. يجب علينا جميعا وبخاصة الشباب السعي لحكومة افضل على المستويات والتصويت على ذلك في الخريف" في إشارة إلى انتخابات الكونجرس وانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في تشرين ثان/نوفمبر المقبل.
 
يذكر أن ترامب يشكك في خطورة ظاهرة التغير المناخي وقرر انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس الدولي لمكافحة التغير المناخي. ويتهم ترامب منظمات الدفاع البيئة بعرقلة النمو الاقتصادي.
 
وقال ترامب "إدارتي تساعد صناعة السيارات من خلال تغيير قواعد انبعاثات أوباما الفاشلة... المحركات يجب أن تعمل بطريقة اسلس وسيكون لذلك تأثير إيجابي على البيئة".
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>