بعد وفاة أحد أفراد عائلته بكورونا..الرئيس التنفيذي لـCIB مصر يعزل نفسه

مها حسن 30 مارس 2020

.

تغيير حجم الخط

أعلن البنك التجاري الدولي CIBمصر أن حسين أباظة الرئيس التنفيذي للبنك، قد وضع نفسه اختياريًا في الحجر الصحي المنزلى بعد وفاة أحد أفراد عائلته المقربين تأثرًا بفيروس كورونا المستجد .Covid-19

 

وسوف يخضع أباظة للفحوصات الطبية اللازمة من أجل التأكد من سلبية إصابته بالفيروس وفقاً لتوجيهات وزارة الصحة والسكان المصرية.

 

ويؤكد البنك التجاري الدولي مصر أن  أباظة لم تظهر عليه أية أعراض تؤدى إلى الاشتباه بإصابته بالفيروس ويستمر في مباشرة أعماله اليومية بصورة طبيعية من مقر إقامته كما كان مخططا خلال الأسبوعين الجاري والمقبل وفقاً لسياسة تناوب الإدارة العليا والعاملين التي يتبناها البنك لمكافحة انتشار الفيروس.

 

وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ليباشر  أباظه عمله عن بعد بصورة منتظمة وسيستمر فى عقد المكالمات والاجتماعات عبر الهاتف على مدار الأسبوعين القادمين مع فريق العمل وكذلك مع كافة الأطراف ذات العلاقة.

 

وقد يقرر البنك إذا لزم الأمر تسليم جميع المهام المسندة للسيد أباظة إلى أحد أعضاء فريق الإدارة العليا في إطار خطة استمرارية الأعمال بالبنك التجاري الدولي- مصر.

 

 وقال البنك إن كافة فروع البنك البالغ عددها 207 فرعًا وشبكة ماكينات الصراف الآلي التي تشمل 1,033 ماكينة تعمل بكامل طاقتها من أجل تلبية احتياجات جميع العملاء حسب توجيهات البنك المركزي المصري.

 

 

وقام البنك باتخاذ عدة إجراءات احترازية لمكافحة انتشار الفيروس، من بينها استحداث مجموعة من البروتوكولات الخاصة بالنظافة، إلى جانب توعية موظفي البنك بأفضل ممارسات النظافة الشخصية المعمول بها عالميًا.

 

ويمكن لعملاء البنك إتمام جميع معاملاتهم المصرفية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من المنزل باستخدام تطبيق الهاتف المحمول وخدمة الإنترنت البنكية أو عبر الحسابات الخاصة بقطاع الخدمات المصرفية للأعمال.

 

وسوف يواصل البنك التجاري الدولي متابعته الحثيثة لمستجدات وتطورات الوضع في مصر، ونأمل من موظفي وعملاء البنك إذا كان لديهم أية أسئلة حول تطورات الفيروس في مصر، زيارة موقع وزارة الصحة والسكان المخصص لمتابعة

 

 ويصل عدد العاملين بالبنك التجاري الدولي أكثر من  6,900 موظف

 

 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>