كورونا والقناص فى سوق السيارات

هشام الزينى 29 مارس 2020

تغيير حجم الخط

المراقب للأداء الحكومى فى ازمة وباء كورونا - الذى إجتاح العالم ومصر تسعى جاهده لإيقاف زحفه -يجد أنه أكثر من رائع سواء  التدرج فى الرسائل الاعلامية الموجهه للانسان المصرى و رفع درجه الوعى ثم القرارات الحكومية الخاصة بالنواحى الاقتصادية ثم الامنية الصحية وتوفيرها لكافة المواد والمستخدمة فى التأمين الصحى والنظافة .كافة أجهزة الدولة تعمل وستظل تعمل من أجل مصلحة المواطن المصرى العظيم .

الحكومة المصرية فعلت كل هذا من أجل المصريين ,ولكن هل على المواطن المصرى دور شخصى خلال فترة حظر حركة المواطنين من الساعه 7 إلى الساعه 6 صباح كل شخص على نفسه رقيبا وعليه  أن يؤمن نفسه تماما فمن غير المنطقى ما يحدث من تساهل فى عملية تأمين الاسرة المصرية  أعود إلى نقطة هامه ماذا سيحدث فى سوق السيارات خلال هذه الفترة الزمنية المحددة والذى ندعو الله ألا تطول ولنعلم جميعا أن عملية أن تطول المدة أو تقصر فى يد كل مصرى أمين على بلده ومستقبله وحياته وأسرته الصغيرة أو عائلته وجيرانه .المهم تعالو نتكلم عن حاله سوق السيارات فى الفترة المقبله . أتوقع أن العميل سيكون بمثابه القناص  للفرص فى هذه الفترة وأن الفرصة عندما تتاح له فى الشراء لن يتوانى للحظة هذا من جانب ومن جانب أخر سنجد العديد من الشركات تقوم بطرح مبادرات خاصة بتأجيل الاقساط الخاصة بالعملاء لشركات السيارات لمدة 6 اشهر وتسهيلا على العملاء سيتم إحتساب سعر العائد المطبق على القروض وفقا لأليه التسعير المطبقة وقت التعاقد . وأيضا سنجد شركات أخرى تطرح حزمة من العروض الخاصة بالصيانة فى السوق وفريق ثالث سوف يقوم بأعمال مجتمعية من خلال دورها المجتمعى فى مصر .إن الازمة التى نعيشها جميعا عالميا ومحليا ستكون فرصة رائعه لمن يريد أن يثبت أمام الجميع أن المصريين كلهم يد واحدة بقوة وإصرار وعزيمة فنحن جميعا فى مركب واحد خلص الكلام

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>