فولكسفاجن" تعتزم تعليق الإنتاج مؤقتا بسبب كورونا

د ب أ 17 مارس 2020

فولكسفاجن" تعتزم تعليق الإنتاج مؤقتا بسبب كورونا

تغيير حجم الخط

 تعتزم مجموعة "فولكسفاجن" الألمانية لصناعة السيارات تعليق الإنتاج في العديد من مصانعها مؤقتا بسبب وباء فيروس كورونا المستجد.

وذكرت مصادر من مجلس شؤون العاملين في الشركة في مقرها بمدينة فولفسبورج الألمانية اليوم الثلاثاء أن معظم مصانع الشركة ستنهي دورتها الأخيرة يوم الجمعة المقبل.

وذكرت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه تم اتخاذ القرار في ضوء العاملين الذين يعملون جنبا إلى جنب على خطوط التجميع، وهو أمر لا يتماشى مع توجيهات الحكومة بالحفاظ على المسافات بين الأفراد.

وأعلنت أكبر مجموعة سيارات أوروبية اليوم الثلاثاء عن زيادة أرباح علاماتها التجارية الرئيسية عام 2019، إلا أنها حذرت من عام "صعب للغاية" في 2020.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة، هربرت ديس، خلال إعلان النتائج النهائية لأعمال مجموعته لعام 2019: "وباء كورونا يمثل لنا تحديات تشغيلية ومالية غير معروفة".

وتم عقد المؤتمر الصحفي السنوي للمجموعة عبر الإنترنت لتجنب التجمعات للحد من انشار الفيروس.

وارتفعت الأرباح التشيغلية للمجموعة قبل احتساب العوامل الخاصة إلى 7ر3 مليار يورو، مقابل 2ر3 مليار يورو مقارنة بعام 2018.

ويسبب وباء كورونا مشكلة بالنسبة للمجموعة، حيث تؤثر تداعياته على سلاسل التوريد العالمية والطلب في الأسواق الرئيسية، مثل الصين، بؤرة انتشار الفيروس.

علاوة على ذلك، لا تزال فضيحة التلاعب في قيم انبعاثات سيارات الديزل، التي هزت المجموعة في السنوات الأخيرة، تؤثر سلبا على المجموعة.

وذكرت المجموعة أن تكاليف بنود مثل الرسوم القانونية واسترجاع سيرات متعلقة بفضيحة الديزل بلغت 9ر1 مليار يورو في 2019.

ويجلب عام 2020 المزيد من التكاليف للمجموعة مع استعدادها لدفع تعويضات للمستهلكين الألمان في دعوى قضائية جماعية متعلقة بفضيحة الديزل.

وارتفعت إيرادات فولكسفاجن العام الماضي بنسبة 5ر4% لتصل إلى 4ر88 مليار يورو، مع ارتفاع طفيف في العائد التشغيلي للمبيعات قبل احتساب العوامل الخاصة بلغت نسبته 3ر4%، مقارنة بنسبة 8ر3% عام 2018.

وعن شركة "بورشه" المملوكة لفولكسفاجن، أعلنت المجموعة ارتفاعا متواضعا في الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة 4ر2% على أساس سنوي لتصل إلى 2ر4 مليار يورو.

وشهدت شركات "سكودا" و"سيت" و"بينتلي"، بالإضافة إلى شركتي "سكانيا" و"مان" المصنعتين للشاحنات، زيادة في صافي أرباحهم.

وفي الوقت نفسه، تراجعت الأرباح التشغيلية لشركة "أودي" المملوكة لفولكسفاجن من 7ر4 مليار يورو إلى 5ر4 مليار يورو، ومن 780 مليون يورو إلى 510 مليون يورو لسيارت فولكسفاجن التجارية.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>