تراجع متوقع لمبيعات السيارات في أمريكا بسبب كورونا

د ب أ 16 مارس 2020

.

تغيير حجم الخط

حذر تقرير لبنك الاستثمار الأمريكي مورجان ستانلي من تراجع مبيعات السيارات في الولايات المتحدة خلال العام الحالي بنسبة 9% بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، في حين كان المحللون يتوقعون قبل تفشي الفيروس تراجع المبيعات بما يتراوح بين 1 و2% فقط.
 
وتوقع تقرير آخر لشركة إل.إم.سي أوتوموتيف لدراسات السوق تراجع المبيعات العالمية للسيارات خلال العام الحالي بنسبة 4% إلى 4ر86 مليون سيارة بسبب فيروس كورونا، مقابل 3ر90 مليون سيارة في 2019. وكانت الشركة تتوقع قبل تفشي الفيروس تراجع المبيعات إلى 1ر90 مليون سيارة فقط.
 
ونقل موقع "أوتوموتيف نيوز" المتخصص في موضوعات السيارات عن آدم جونز خبير اقتصاديات السيارات في بنك مورجان ستانلي القول إن "صدمة الطلب" الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد يمكن أن تدفع المستهلكين إلى تأجيل مشترياتهم الكبيرة مثل الشاحنات الخفيفة الجديدة أو السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي أو سيارات الطرق الوعرة أو سيارات الركوب العادية.
 
ويتوقع جونز تراجع مبيعات السيارات في الولايات المتحدة خلال العام الحالي إلى 5ر15 مليون سيارة مقابل 1ر17 مليون سيارة في العام الماضي، في حين تتوقع شرك إل.إم.سي تراجع المبيعات من المركبات الخفيفة خلال العام الحالي إلى 5ر16 مليون سيارة مقابل 8ر16 مليون سيارة في العام الماضي.
 
كان الاتحاد الوطني لموزعي السيارات في الولايات المتحدة قد ذكر في أوائل يناير الماضي أنه يتوقع تراجعا طفيفا في مبيعات السيارات خلال العام الحالي إلى 8ر16 مليون سيارة مقابل 1ر17 مليون سيارة في العام الماضي.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>