الغموض يحيط بموسم فورمولا-1 وتأجيل سباق البحرين وفيتنام بسبب "كورونا"

د.ب.أ 15 مارس 2020

فورمولا-1

تغيير حجم الخط

 فيما كان الموسم الجديد لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 يتأهب للانطلاق اليوم بالتجارب الحرة للسباق الأسترالي ، ألقى فيروس "كورونا" المستجد بظلاله على مصير هذا الموسم الذي كان من المفترض أن يصبح موسما تاريخيا.
 
ويواجه الموسم الجديد مصيرا غامضا حاليا بعد إلغاء السباق الأسترالي وتأجيل سباقي البحرين وفيتنام.
 
وألغي السباق الأسترالي في اللحظة الأخيرة بعدما وجد المنظمون أن فيروس "كورونا" المستجد وصل إلى قلب فورمولا-1 نظرا لاكتشاف إصابة أحد أعضاء فريق ماكلارين المشارك في البطولة، والذي أعلن عن انسحابه من السباق الأسترالي بسبب هذه الحالة.
 
وتقرر اليوم تأجيل سباقي البحرين وفيتنام فيما كان السباق الصيني تأجل في وقت سابق لنفس السبب، علما بأنه كان من المقرر إقامته في نيسان/أبريل المقبل.
 
وبدا الارتباك واضحا بين الرابطة المنظمة للبطولة والاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) حيث أصدرا بيانين متضاربين حول البداية الجديدة للموسم، وما إذا كانت في مطلع أو نهاية أيار/مايو المقبل.
 
ويبدأ موسم سباقات فورمولا في القارة الأوروبية بالسباق الهولندي في الثالث من أيار/مايو ثم يليه سباقا إسبانيا وموناكو، فيما يقام سباق أذربيجان في مطلع حزيران/يونيو المقبل.
 
وذكر بيان مشترك على موقع (فيا) اليوم : "رابطة فورمولا-1 و(فيا) يتوقعان بدء المسابقة في أوروبا في مطلع أيار/مايو (بالسباق الهولندي) . ولكن مع التزايد الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا خلال الأيام القليلة المقبلة ، سيتم مراجعة هذا الأمر وتقييمه بانتظام".
 
وقال روس براون مدير السباقات في فورمولا-1 إن النية كانت تحديد مواعيد جديدة للسباقات الملغاة لتقام في وقت آخر من العام الحالي.
 
وأوضح براون : " لا أعتقد أن أي شخص مر بموقف كهذا في حياته. نقيم الوضع الآن في إطار ما تعلمناه من الأيام الماضية. علينا أن نتسم بالواقعية فيما يتعلق بتحديد الموعد الجديد لبدء فعاليات البطولة وهو ما نعمل عليه حاليا".
 
وأضاف : "لدينا خطط لإعادة بناء الموسم وإقامة أكبر عدد ممكن من السباقات التي ألغيت".
 
وقال تشيز كاري رئيس رابطة فورمولا-1 إن هناك أمل في إقامة سباقي البحرين وفيتنام وعدم إلغائهما.
 
وأوضح أن الصواب هو الحصول على بعض الوقت لتقييم الوضع العالمي الخاص بفيروس كورونا واتخاذ القرارات المناسبة.
 
وأشار براون إلى أن الرابطة كانت حريصة للغاية على إقامة السباق الأسترالي، وأن السباق كان سيقام بالفعل ولكنه ألغي في اللحظة الأخيرة.
 
وأشار إلى أن الجميع ربما فوجئوا بالتطور والتفاقم السريع في المشكلة، وأنه بمجرد انسحاب فريق ماكلارين ظهرت مشكلة لابد من التعامل معها.
 
وأصدرت معظم الفرق المشاركة في البطولة بيانات تأييد لقرار إلغاء السباق الأسترالي، وكان منها فريق فيراري الإيطالي الذي ذكر : "أمان كل أعضاء الفريق هو قمة أولوياتنا خاصة وأن فيروس كورونا يواصل تفشيه بسرعة".
 
وأكد البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس ، والفائز بلقب البطولة ست مرات ، على برنامج "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت تأييده للقرار مشيرا إلى أنه كان سيراها "صدمة" أن يقام هذا السباق فيما يعاني العالم من هذا الوباء.
 
وطالب براون "ببعض الصبر الآن" فيما يتعلق بتعامل فورمولا-1 مع ما تبقى من الموسم.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>