رغم انتشار كورونا.. الصين لا تزال أهم مركز لإنتاج السيارات الألمانية

د ب أ 7 مارس 2020

-

تغيير حجم الخط

 أظهرت دراسة حديثة أن الصين لا تزال حتى عقب أزمة فيروس كورونا المستجد أهم مركز إنتاج بالنسبة لشركات صناعة السيارات الألمانية.
 
وتبين من خلال الدراسة، التي أجراها مصرف "دويتشه بنك" ونشر نتائجها اليوم ، أن شركات السيارات الألمانية في الصين أنتجت العام الماضي 80ر5 مليون سيارة، ليفوق بذلك لأول مرة إنتاجها في ألمانيا الذي تراجع للعام الثاني على التوالي إلى 67ر4 مليون سيارة.
 
وجاء في الدراسة أن الأزمة المؤقتة لكورونا لن تغير على المدى الطويل شيئا في تنامي أهمية الصين كمركز لإنتاج السيارات الألمانية.
 
وفي المقابل، أشارت الدراسة إلى أن التطور في ألمانيا يدعو إلى القلق، وقد يكون بداية لمرحلة ضعف هيكلي. فبجانب التكاليف المرتفعة للأجور والطاقة والضرائب، قد تؤدي صناعة السيارات الكهربائية إلى خسائر في القيمة المضافة.
 
وبحسب الدراسة، فإن صناعة السيارات الألمانية بوجه عام مجهزة بشكل أفضل لمواجهة تحديات المستقبل من ألمانيا كمركز لصناعة للسيارات.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>