سيارات من البلوط والأناناس والراتان.. الشركات العالمية تتجه إلى المواد صديقة البيئة

دينا عماد 6 مارس 2020

.

تغيير حجم الخط

 
في ظل الاتجاه العالمي للاعتماد بالصناعات على المواد البيئية للحفاظ عليها وتقليل التلوث، اتجهت العديد من شركات صناعة السيارات العالمية إلى الاعتماد على مواد مستدامة ومعاد تدويرها، آخرها البلوط والراتان وأوراق الأناناس وألياف طبيعية من نبات الأوكالبتوس.
 
وباتت شركة "مرسيدس" العالمية تعتمد في إنتاج سيارتها  AVTR الاختبارية، التي تعد بمثابة وسيلة للدعاية للحفاظ على الطبيعة، على الحليات المصنوعة من الراتان.
 
بينما تعتمد شركة "سكودا" على مواد بديلة في سيارتها Vision IN الاختبارية، حيث إن إطارها مصنع من كسوة نباتية بالأرضية والسقف، وصناعة وحدات الكونسول وأغطية المقاعد من الجلد، الذي تمت معالجته بمستخلصات السنديان أو الراوند بدلا من المواد الكيميائية، ودواسات الأقدام مصنوعة من أوراق الأناناس.
 
فيما لجأت شركة "بي إم دبليو" لإعادة التدوير بسيارتها i3؛ حيث تم تصنيع الطاولة وحامل الحقائب لها من البلوط المعالج بالزيت، والجلود من دباغة الزيتون.
 
وعلى غرارهم اعتمدت شركة "لاندر روفر" على تصنيع أيقونتها "رينج روفر Evoque" بكسوة مقاعد مصنوعة من ألياف نبات الأوكالبتوس.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>