أرباح "بنك القاهرة " تقارب 4 مليار جنيه بمعدل نمو 59%.. وفايد: 2019 نقطة تحول جذرية

مها حسن 18 فبراير 2020

طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة

تغيير حجم الخط

كشفت نتائج أعمال "بنك القاهرة" عن تحقيق نمواً كبيراً بجميع قطاعات الأعمال بنهاية العام المالي 2019 بما يفوق المعدلات المستهدفة، حيث بلغت أرباح البنك قبل خصم الضرائب 5.29 مليار جنيه بنهاية عام 2019 مقارنة بـ 3.89 مليار جنيه بنهاية عام 2018.
 
 كما ارتفع صافي الأرباح بعد الضرائب إلي مايقرب من 4 مليار جنيه مقارنة بـ  2.5مليار جنيه عن العام المالي السابق، وحقق البنك عائداً على حقوق الملكية قدره 31%، وعائداً على الأصول 2.3%  في نهاية العام المالي 2019 .
 
 
وأظهرت نتائج الأعمال استمرار المركز المالي للبنك في النمو لترتفع إجمالي الأصول لـ 183.4 مليار جنيه بنسبة نمو 10% مقارنة بعام 2018، مدعوماً بارتفاع إجمالي محفظة القروض للعملاء والبنوك بقيمة 13.2 مليار جنيه لتصل إلي 79.2 مليار جنيه بنسبة نمو 20% مقارنة بنهاية العام المالي 2018.
 
 وقد انعكست تلك الزيادة علي كافة قطاعات الأعمال حيث زادت محفظه قروض الشركات بنسبة 7.2% ، ومحفظة الشركات المتوسطة والصغيرة بنحو 146%، ومحفظة التجزئة المصرفية ارتفعت بنحو 18.5% ومحفظة القروض متناهية الصغر بنسبه56.0%، وقد ارتفعت الودائع بواقع 20 مليار جنيه لتصل إلي 151 مليار جنيه بمعدل نمو 15% مقارنة بعام 2018 .
 
 
وحقق صافي الدخل من العائد زيادة وصلت إلي 29% مقارنة بعام 2018 ليصل إلي 8.3 مليار جنيه بنهاية عام 2019، حيث انعكس علي زيادة نسبة صافي الدخل من العائد(NIM)  لتصل إلي 5.2% في المتوسط في عام 2019 مقارنة بـ 4.7% في عام 2018، كما ارتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 36% ليصل إلي 1.5 مليار جنيه.
 
 
وقد أدي تحسن المؤشرات السابق ذكرها إلى تحسن كبير في نسب الربحية، حيث بلغ متوسط معدل العائد على الاصول (ROAA) 2.3% مقارنة بـ 1.6% في  عام 2018  وبلغ متوسط  العائد على حقوق المساهمين (ROAE) 31 % مقارنة بـ 22.4% في عام 2018.
 
 
من جانبه، أوضح طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة أن عام 2019 يمثل نقطة تحول جذرية في مسيرة البنك على كافة مستويات العمل، معرباً عن اعتزازه بتلك النتائج التي حققها البنك خلال فترة وجيزة  والتي تعكس قوة ومتانة أدائه المالي وانتشاره الجغرافي وتنوع محفظته الإئتمانيةوتميز كوادره البشرية، والتي تعد أحد أهم ركائز نموه ونجاحه.
 
وتابع "فايد" : أن النتائج المالية المتميزةالتي حققها "بنك القاهرة" هي انطلاقه لأداء غير تقليدي على مستوى جميع القطاعات مما يدفعنا دوماً نحو الاستمرار في تطبيق رؤى وسياسات التطوير التي ينتهجها البنك منذ تولي مجلس الإدارة الحالي مهام عمله، مشيداً بجهود العاملين ودورهم الفعال في تحقيق تلك النتائج القياسية.
 
 
وتتويجاً لما حققه بنك القاهرة من إنجازات على مدار عام 2019 ، فقد حصل البنك على العديد من الجوائز  والمراكز المتقدمة وفقاً للعديد من مؤسسات  التصنيف الدولية ، أبرزها حصول البنك على جائزتي "أفضل قرض مشترك في شمال افريقيا " و"أفضل عملية تمويلية" تتويجاً لجهود البنك في مجال القروض المشتركة والتى أعلنتها مؤسسة EMEA Finance"" والتي تعد من أهم المؤسسات العالمية في مجال البنوك.
 
 كما أعلنت مؤسسة International Finance عن حصول بنك القاهرة على لقب "أفضل بنك في المعاملات المصرفية الدولية لعام  2019 و«أفضل بنك في معاملات الصرف الأجنبي، وهى الجوائز التي تمنحها المؤسسةالبريطانية في مجالات عديدة على المستوى العالمي للبنوك ومؤسسات القطاع المالي، إلى جانب حصول البنك على جائزة " أفضل بنك مصري في التطوير وإعادة الهيكلة" من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب.
 
 
 كما حصل البنك مؤخراً علي جائزة أسرع البنوك نمواً لبطاقات الائتمان علي مستوي مصر من مؤسسة "Master Card" العالمية.
 
وقد شهد عام 2019 إعلان بنك القاهرة عن إطلاق الهوية والعلامة التجارية الجديدة والتي تمثل حقبة جديدة في تاريخ البنك لتعبر عن حجم التطور والابتكار في سياساته، وتقديراً لتلك الجهود فقد حصد البنك جائزة أفضل العلامات التجارية تطوراً داخل القطاع المصرفى لعام 2019 “Most Developed Banking Brand, Egypt- 2019”  من مجلة Global Brands  الإنجليزية لما حققه البنك من تطوير فعال فى الهوية و تغيير العلامة التجارية.
 
 
ففي مجال الائتمان، حرص البنك على تعزيز وتنمية المحفظة في قطاعات مختلفة مثل تمويل الشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى التجزئة المصرفية حيث تجاوزتإجمالي نسبة القروض إلى الودائع 52% بنهاية ديسمبر 2019، ونمت زيادة محفظة قروض الشركات الكبرى لتصل إلى نحو40 مليار جنيه بنهاية العام المالي 2019.
 
وتمثلت تلك الزيادة في تدبير العديد من العمليات التمويلية الكبرى على مستوى القطاعات الاقتصادية المختلفة أبرزها قطاعات الأسمدة، المقاولات، البترول، التطوير العقاري، الصناعات الغذائية، الأدوية، البتروكيماويات، الكهرباء، مواد البناء، صناعة السكر، المطاحن، نشاط التأجير التمويلي، قطاع الحديد والصلب، وسائل النقل.
وفى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، حقق البنك نتائج متميزة حيث بلغت نسبة النمو نحو 90 % ليصل إجمالي حجم المحفظة إلي نحو 13.7مليار جنيه عام 2019.
 
وقد بلغت محفظة التمويل متناهي الصغر نحو 7 مليار جنيه بنهاية عام 2019، كما بلغت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة نحو 7 مليار جنيه بنهاية عام 2019 ، ليصل البنك بتلك المحفظة إلي نسبة الـ 20% من اجمالي محفظة ائتمان البنك المقرره من البنك المركزي المصري، وارتفعت  محفظة التجزئة المصرفية بنحو4.0 مليار جنيه لتصل إلي 26 مليار جنيه بنهاية العام المالى 2019 ، وقد حرصنا علي تقديم خدمات ومنتجات تجزئة مصرفية متنوعة بالأخص البطاقات بمختلف أنواعها سواء بطاقات ائتمان وخصم ومدفوعة مقدماً.
 
 
كما قام البنك باستحداثإدارات جديدةوتقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية ومنها خدمة ثروة لكبار العملاء «Wealth Management» والتي تم تصميمها لتلبي احتياجات كبار عملاء بنك القاهرة من خلال تقديم مجموعة متنوعة ومنتقاه من المنتجات والخدمات المصرفية وغير المصرفية كصالات خدمات كبار العملاء VIP Lounges حيث تم تشغيل عدد 5 صالات لخدمات كبار العملاء بنهاية 2019 ومستهدف أن يصل عددهم إلى 30 بنهاية 2020 بالإضافه إلى مركز اتصال حصرى لتلك الشريحة من العملاء و خدمات االـConcierge، وجاء ذلك في إطار حرص البنك لتقديم خدمة متميزة لهذه الشريحة من العملاء، واجتذاب عملاء جدد.
 
 
ويعدبنك القاهرة من البنوك الرائدة في مجال خدمةوتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم حلول تمويلية تناسب احتياجات العملاء بمختلف القطاعات ووفقا لكل شريحة من العملاء، وأيضا تقديم خدمة تناسب متطلبات العملاء في مختلف القطاعات من خلال شبكة الفروع في جميع محافظات الجمهورية.
 
ولدي البنك خطط مستقبلية عديدة للتحوّل الرقمي والاتجاه نحو الشمول المالي، فقد حرصنا على القيام بعملية تطوير شاملة لخدمات الدفع عبر محفظة الهاتف المحمول «قاهرة كاش»، وذلك من خلال إضافة خدمات جديدة سعيًا لتلبية احتياجات العملاء وتقديم خدمات مصرفية جديدة للوصول إلى شريحة أكبر من العملاء وتشجيعهم على الاشتراك واستخدام الخدمة، من خلال تسهيل إجراءات الإشتراك وتخفيض رسوم استخدام الخدمة، كما تم التوسع فى إضافة منافذ جديدة للسحب والإيداع من المحفظة.
 
وقد تخطت قاعدة عملاء "قاهرة كاش" 305 الف عميل وبنسبة تفعيل 10% خلال عام 2019 وذلك لتوفير الوقت والجهد على العملاء فى الحصول على أموالهم من أى مكان دون الحاجة إلى زيارة فروع البنك.
 
وقد قام البنك خلال عام 2019 بإطلاق خدمة ” الإنترنت البنكي ” لعملاء التجزئة المصرفية، كما يعتزم إطلاق الانترنت البنكي للشركات خلال العام الحالي، وسيتم إطلاق خدمة “الموبايل بانكينج ” قريباً للوصول بالخدمات لمختلف شرائح العملاء لتلبية احتياجاتهم.
 
 إلى جانب وضع خطة تطوير مستمرة بإضافة خدمات جديدة بالإضافة الى خطة تطوير شاملة لخدمة الهاتف البنكي«IVR»، بالاضافة إلي إطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة «ميزة» للخصم المباشر والمدفوعة مقدمًا مما يساهم فى الحد من استخدام الكاش، حيث قام البنك بإصدار أكثر من 450 ألف بطاقة ميزة حتي الان، مقسمة بين بطاقات للخصم المباشر وأخرى مدفوعة مسبقًا.
 
 كما يخطط البنك لافتتاح عدد 2 فرع رقمي خلال عام 2020 ليتمكن من الوصول لعدد أكبر من العملاء بشكل سهل وميسر، بالإضافة إلي ميكنة التمويل متناهي الصغر.
 
هذا وقد شهد عام 2019  افتتاح عدد 11 فرعاً جديداً، إلى جانب زيادة ماكينات الصراف الألي الـ ATM لـ 1020 ماكينة مقابل 671 ماكينة بنهاية 2018.
 
ويعمل البنك على بناء بنية تحتية قوية من خلال تطوير النظام الآليالأساسي للبنك «Core Banking System. 
 
وقد أطلق بنك القاهرة خدمة قبول المدفوعات عبر الهاتف المحمولمن خلال رمز الاستجابة السريع” QR code” كأول بنك يقدم هذه الخدمة بالسوق المصري، بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي المصري وذلك لدعم فئة كبيرة من التجار وتشجيعهم علي استخدام الخدمة، كما نجح البنك فى تفعيل الخدمة لنحو 800 تاجر حتى الآن.
 
كما قام البنك مؤخراً بإطلاق حساب "بُــكرة" والمصمم خصيصاً لتلبية الاحتياجات المصرفية للمرأة وتمكينها من ادارة شؤونها المالية عبر باقة من الحلول والمزايا المصرفية، وذلك في إطار  سعي البنك لتلبية احتياجات مختلف شرائح العملاء، ودعماً لثقافة الشمول المالي للمرأة.
 
فيما بلغ رصيد محفظة قروض التمويل العقاري 2.1 مليار جنيه بإقفال عام 2019  مقابل 1.7 مليار جم بإقفال عام 2018  بمعدل نمو حوالى 25% .
 
وانطلاقا من دوره المجتمعي، نجح بنك القاهرة خلال عام 2019في إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية الشاملة التي استهدفت تحقيق التنمية المستدامة في مختلف القطاعات وفى مقدمتها، التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل، التعليم والمنح الدراسية، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى بالعديد من محافظات الوجه القبلى، وقوافل الخير، ومبادرات تمكين المرأة والشباب وذوى الإحتياحات الخاصة وغيرها.
 
كما حرص البنك على دعم ومساندة قطاع الرياضة من خلال رعاية الأبطال الرياضيين المشاركين فى أوليمبياد طوكيو 2020 ومنهم لاعبى الباراليمبيك وذلك فى العديد من المجالات، كما يولى البنك اهتماماً بالغاً بإتخاذ كافة الإجراءات التي تسهم في توافق البنك مع معايير الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>