ووهان الصينية أكبر مدينة لصناعة السيارات تغلق أبوابها ‎

محمود العسال 31 يناير 2020

مصانع السيارات- ووهان

تغيير حجم الخط

بعد قرار العديد من الدول إجلاء رعاياها من مدينة ووهان الصينية وإعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على مستوى العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، أغلقت المدينة أبوابها تحسبًا لانتشار الوباء وهو ما يعد عائقًا أمام استمرارها في ريادة صناعة السيارات.

 

وتضم مدينة ووهان الصينية مصانع كبيرة لإنتاج السيارات مثل رينو وهوندا ومجموعة بيجو بالإضافة إلى العديد من الشركات العالمية الكبرى.

 

وأعلنت العديد من الدول سحب رعاياها من مدينة ووهان الصينية جاء على رأسها الحكومة المصرية حيث أكد مجلس الوزراء في بيان له أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه باتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة "ووهان" الصينية.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان رسمي باح الجمعة أن تفشي فيروس كورونا في الصين يشكل الآن حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

 

وأفاد موقع "سكاي نيوز" أن تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية قد أعلن حالة الطوارئ الدولية بعد اجتماع لجنة الطوارئ بالمنظمة، وهي لجنة خبراء مستقلة، وسط أدلة متزايدة على انتشار الفيروس في حوالي 18 دولة.

 

من جانبه أكد مجلس الوزراء المصري في بيانه الصادر مساء الخميس على تعاون السلطات الصينية وتقديم التيسيرات لترتيبات عودة من يرغب من المصريين، وتعاونهم الكامل في هذا الإطار، كما عبر عن دعم مصر لجهود جمهورية الصين الشعبية في دفاعها عن العالم في مواجهة هذا الفيروس.

 

وتعد مدينة ووهان التي تشهد الجزء الأكبر من الإضطرابات بعد استشراء الفيروس فيها، واحدة من "مدن السيارات" في الصين، موطن العديد من مصانع السيارات التي تزود أكبر سوق للسيارات في العالم.

 

 وتمتلك شركات عالمية في صناعة السيارات مثل جنرال موتورز (GM) ، نيسان (NSANF) ، رينو (RNLSY) ، هوندا (HMC) ومجموعة بيجو PSAمالك (PUGOY) مصانع كبيرة في ووهان.

 

وأفاد موقع "بي بي سي" بأن عدد المصابين بوباء فيروس كورونا يواصل ارتفاعه، حيث اضطر الملايين من سكان مدينة ووهان في إقليم هوباي وسط الصين إلى التزام منازلهم في محاولة لمنع انتشار الفيروس.

 

كما أعلنت هونج كونج تقييد السفر عبر الحدود مع البر الرئيسي للصين، ووقف منح تأشيرات دخول للمواطنين الصينيين، في ظل استمرار انتشار الفيروس.

 

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية أنه مع تواصل ارتفاع حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا القاتل والتي سجلت 7700 حالة إصابة، بدأت عمليات إجلاء مئات الأجانب من الصين، إذ وصل نحو 195 أمريكيا و206 يابانيين من ووهان، إلى كاليفورنيا وطوكيو.

 

ويأتي ذلك بعد أن نصحت مجموعة من الدول، منها بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة، مواطنيها بعدم السفر إلى الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>