"فى 220 كلمة" نجيب عن السؤال: ماهى المؤثرات على عملية استيراد السيارات فى مصر؟

د. بدوى إبراهيم 23 يناير 2020

تغيير حجم الخط

ما هى المؤثرات على عمليه إستيراد السيارات في مصر؟ يمكننا أن نوجزها فى نحو 220 كلمة وتأتى فى المقدمة القدرة الشرائية للمستهلكين، والتي تأثرت مؤخرا ليدور رقم مبيعات السيارات حول ١٦٠ الف سيارة فقط وهو رقم متواضع مقارنة بالأرقام المحققة منذ سنوات وكان المتوقع بعدها ان تقفز الي مبيعات نصف مليون سيارة سنوياً.

 

وأيضا تكنولوجيا السيارات الهجينة والكهربائية والتي أعطتها الدولة ميزة جمركية اضافية لتشجيع استيرادها وسوف تكون عامل مهم ذو تأثير في السنوات القادمة.

 

كما أن رؤية الدولة لقطاع السيارات يمثل عامل مهم للغاية وعدم وضوح تلك الرؤية يعرض القطاع لمأزق ويجعل المستورد حذرًا للغاية.

 

كما ان تنافسية السيارات الصينية التى تحاول ان تحصل علي نصيب من السوق المصري بكل السبل مستخدمة ادوات كثيرة منها السعرية طبعاً والاستفادة القصوي من التجربة الكورية في اختراقها للسوق المصري بالسابق.

 

 وتأتى فى الترتيب قبل الأخير التغير في سعر صرف الدولار وهو عامل هام للغاية في التسعير ولكن لا يظهر اثره فور التغير بالزيادة او النقصان لان العملية الاستيرادية تستغرق علي الاقل شهرين منذ اتخاذ قرار الاستيراد وحتي الإفراج الجمركي.

 

وعليه فانه يتوقع نزول في أسعار السيارات حتي بداية مارس علي الاقل بناءً علي الانخفاض الحالي في الدولار.

 

وأخيرا التجميع المحلي للسيارات: يغير فقط في شكل مكونات الاستيراد فتصبح السيارة المستوردة مفككة بدلًا من استيرادها سيارة كاملة ومجموع الاستيراد في النهاية لا يتغير .

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>