فيات كرايسلر وفوكسكون تخططان لدخول سوق السيارات الكهربائية في الصين

رويترز 19 يناير 2020

فيات كرايسلر

تغيير حجم الخط

 تخطط فيات كرايسلر لصناعة السيارات لتأسيس مشروع مشترك مع الشركة الأم لفوكسكون التي تقوم بتجميع آيفون لتصنيع سيارات كهربائية وتطوير سيارات متصلة بالإنترنت في الصين، مع تطلعها لتعويض تراجع مركز الشركة في قطاع المركبات الكهربائية.

وتوصلت فيات كرايسلر، التي من المقرر أن تدشن أول طراز كهربائي بالكامل وهي السيارة الصغيرة 500 هذا العام، الشهر الماضي إلى اتفاق ملزم لاندماج بقيمة 50 مليار دولار مع بي.إس.إيه الفرنسية سيتمخض عن رابع أكبر شركة صناعة سيارات في العالم.

ومن شأن الاندماج مع بي.إس.إيه أن يساعد الشركة الإيطالية الأمريكية لصناعة السيارات على تعزيز الموارد لتلبية قواعد جديدة صارمة للانبعاثات والاستثمارات في المركبات الكهربائية، وهو المجال الذي تخلف فيه أداؤها عن منافسيها الرئيسيين.

وأكدت فيات كرايسلر أنها تجري محادثات مع هون هاي بشأن تأسيس مزمع لمشروع مشترك مملوك مناصفة لتطوير جيل جديد من السيارات التي تعمل ببطاريات كهربائية والانخراط في نشاط السيارات المتصلة بالإنترنت، مع تركيز أساسي على السوق الصينية.

جاء بيان فيات بعد أن أعلنت هون هاي، الشركة الأم لفوكسكون، عن المشروع المشترك المحتمل في بيان منفصل.

وقالت فيات إنها بصدد توقيع اتفاق أولي مع هون هاي، وتستهدف التوصل إلى اتفاقات نهائية ملزمة في الأشهر القليلة المقبلة.

لكنها أضافت أنه لا يوجد ضمان بالتوصل إلى الاتفاقات النهائية الملزمة أو استكمالها في ذلك الإطار الزمني.

وتستثمر فوكسكون بشكل كبير في مشاريع للنقل المستقبلي منذ عدة سنوات، بما في ذلك ديدي تشو شينغ، شركة تقديم خدمات الركوب الصينية العملاقة، وشركتي بيتون وشبينغ الناشئتين الصينيتين المتخصصتين في السيارات الكهربائية.

كما تقوم فوكسكون بالاستثمار في شركة البطاريات الصينية العملاقة كاتل وعدد آخر من الشركات معظمها ناشئة متخصصة في تكنولوجيا النقل في الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>