وزير النقل: تطوير الدائري يستهدف رفع مستوى الخدمة و استيعاب أحجام مرور أكبر وتقليل زمن الرحلة

سهام عبد العال 18 يناير 2020

-

تغيير حجم الخط

تابع وزير النقل المهندس كامل الوزير  صباح اليوم، أعمال تطوير وصيانة الطريق الدائري الذي يعتبر أحد أهم الشرايين المرورية التي تخدم سكان محافظات القاهرة الكبرى والقادمين من  محافظات الوجهين البحري  والقبلي.
 
وتفقد الوزير عدد من قطاعات الطريق والتقى المهندسين والعمال مؤكدا على ضرورة أن تتم كافة الاعمال وفقا لقياسات الجودة العالية في كافة قطاعات الطريق وأن يتم تكثيف المعدات وان تتم اعمال نظافة الطريق على مدار الساعة   مشيرا الى ان الطريق الدائري يجب ان يكون  نموذج رائد للطرق التي يتم تطويرها وصيانتها وان يشهد انطلاقة خدمية مميزة في كافة قطاعاته. 
 
وقال وزير النقل في تصريحات صحفية إن أعمال تطوير الطريق الدائري  تهدف إلى توسعة الطريق الدائرى لرفع مستوى خدمة الطريق و إستيعاب أحجام المرور الكبيرة  و تقليل زمن الرحلة لمستخدمى الطريق و تقليل إستهلاك الطاقة للمركبات لافتا إلى أن  أعمال التطوير  تشمل توسيع كافة قطاعات الطريق الدائري من 4حارة و4حارة في كل اتجاه  ليكون 8حارة و8حارة في كل اتجاه في  القطاعات التي تسمح بذلك وفي القطاعات التي لاتسمح بذلك نتيجة زحف الكتل السكنية على الطريق وخاصة في قطاع الاوتوستراد /المنيب فستتم التوسعة الى 7حارة و7حارة في كل اتجاه. 
 
وفيما يتعلق بأعمال صيانة الطريق الدائرى صرح وزير النقل بأن الوزارة تقوم بأعمال صيانة شاملة للطريق الدائرى  حيث  تشتمل تلك الأعمال على صيانة طبقات الرصف من  الأتوستراد الي  المريوطية بطول 12 كم وصيانة و رفع كفاءة وصلة طريق الواحات بطول 8 كم وكذلك صيانة طبقات الرصف من محور 26 يوليو الي  تقاطع شبرا / بنها بطول 15 كم وصيانة طبقات الرصف من المرج الي السلام بطول 8 كم  مشيرا الى تنفيذ اعمال الصيانة العاجلة لكباري وانفاق الطريق الدائري وأعمال تأمين سلامة المرور وكذلك صيانة الحواجز الخرسانية و الصيانة العاجلة للمداخل والمخارج المنهارة.
 
وأضاف أنه يتم أيضا تنفيذ  أعمال صيانة دورية تشمل صيانة وتأمين شبكة الانارة وكذلك أعمال النظافة  كما تم وضع تنظيم و آلية لإدارة مواقف السيارات أسفل الطريق الدائري بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات بما يسهل من تنقل المواطنين.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>