لماذا قررت أوبر الانسحاب من كولومبيا؟

د ب أ 13 يناير 2020

أوبر

تغيير حجم الخط

 قالت شركة أوبر إنها ستوقف عملها في كولومبيا اعتبارا من الأول من  فبراير المقبل، أي بعد أقل من شهر بعدما اتهمت هيئة المنافسة بالبلاد الشركة الأمريكية لخدمات النقل التشاركي بالدخول في منافسة غير عادلة وطالبتها بوقف عملياتها.
 
وتم الطلب في 20 ديسمبر، عندما قالت هيئة الإشراف على الصناعة والتجارة "إس آي سي" إن أوبر تحقق ميزة "كبيرة" عبر انتهاك قواعد السوق.
 
ووصفت أوبر قرار الهيئة بـ "المتعسف" وقالت إنه انتهك حقوقا دستورية. واشتكت الشركة أيضا بشأن ما قالت إنه لا توجد لائحة لبرامج سيارات الأجرة في كولومبيا.
 
وأضاف بيان الشركة أن "أوبر كانت الشركة الأولى التي تقدم في البلاد بديلا متنقلا موثوق فيه ومبتكر. واليوم وبعد ست سنوات، تكون كولومبيا هي الدولة الأولى في القارة التي تغلق أبوابها في وجه التكنولوجيا".
 
ومارست أوبر نشاطها في كولومبيا ووضعها القانوني غير محدد. ومن شأن إنهاء عملياتها أن يؤثر على مليوني عميل و88 ألف سائق، بحسب البيان.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>