هل تنخفض أسعار السيارات فى مصر بعد زلزال التخفيضات على "التركي"؟

1 يناير 2020

.

تغيير حجم الخط

صنع إعلان التخفيضات الكبيرة على السيارات ذات المنشأ التركي، ما يشبه الزلزال بالسوق المصرية بعد أن كانت أكثر التوقعات تفاؤلا تشير إلى خفض من ٣ إلى ٥ آلاف جنيه على أسعار السيارات مع تطبيق المرحلة الأخيرة لاتفاقية الشراكة التركية لتصبح الجمارك صفر على هذه السيارات.
 
 
وقبل ساعات من بداية العام الجديد أعلنت كل من شركتي دينامكس أوتو، وكيل علامة فيات في مصر، وشركة تويوتا إيجيبت، عن خفض أسعار السيارتين "فيات تيبو"، و"تويوتا كورولا"، ذواتا المنشأ التركي، بمختلف فئاتهما، بخصومات تصل إلى 25 ألف جنيه.
 
الشيء الأكثر أهمية في هذا الخفض، خاصة على طرز مثل تويوتا كورولا أحد أكثر السيارات مبيعا في مصر بحصة سوقية 8.9 %، وبعدد 8969 وحدة من إجمالى مبيعات السوق البالغة 100.6 ألف وحدة- بحسب تقرير أميك، أن خريطة التسعير في جميع الطرازات ستتجه إلى تغيير حتمي بسبب ما يعرف ب"بوزشن السيارات" أو تراتبية ماركات السوق.
 
فمن المتوقع أن يتسبب هذا الخفض في دفع ماركات أسيوية وأوروبية إلى تخفيض أسعارها أيضا حتى تتمكن من المنافسة والاحتفاظ بشريحتها السوقية.
 
الشيء الذي يدعو للتفاؤل بشكل أكبر هو أن هذا الاجراء يأتي متزامنا مع انخفاض متواصل في أسعار الدولار،  حيث أصبح لأول مرة منذ ٢٠١٥  تحت حاجز ١٦ جنيها، إضافى إلى خفض الفوائد البنكية ورفع قيمة القروض الاستهلاكية  لتصل إلى ٥٠% من الدخل الشهري.
 
 
 
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>