الرجل الثالث في إدارة نيسان اليابانية سيستقيل قريبا (المجموعة)

أ ف ب 26 ديسمبر 2019

.

تغيير حجم الخط

أكدت "نيسان"اليوم الأربعاء أن الرجل الثالث في إدارتها جون سيكي سيقدم استقالته قريبا، في تطور مفاجىء جديد في المجموعة اليابانية لصناعة السيارات المتحالفة مع الفرنسية رينو.
 
وقالت نيسان إنها "وافقت على رغبة سيكي في الاستقالة"، ملمحة بذلك إلى أنه خيار شخصي منه.
 
وكان نائب مدير عمليات المجموعة البالغ من العمر 58 عاما صرح قبل ساعات لعدد من وسائل الإعلام أنه ينوي الانضمام العام المقبل إلى مجموعة "نيديك" اليابانية لإنتاج المحركات الكهربائية حيث سيتولى مسؤوليات عليا.
 
وسيكي الذي عمل منذ بداية حياته المهنية في نيسان، كان أحد المرشحين لتولي منصب مدير عام المجموعة بعد رحيل هيروتو سايكاوا المفاجىء في أيلول/سبتمبر الماضي، في إطار قضية مخالفات في مكافآت تلقاها عندما كان كارلوس غصن على رأس المجموعة.
 
لكن عهد بالمنصب في نهاية المطاف إلى مسئول كبير آخر في نيسان هو ماكوتو أوشيدا بينما تولى أشواني جوبتا منصب مدير العمليات. والرجلان يؤيدان تعزيز التحالف مع مجموعة رينو الفرنسية الذي ضعف منذ إزاحة غصن الموقوف والمتهم في اليابان منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018للاشتباه بقيامه بتجاوزات مالية.
 
وسيكي قريب من سايكاوا الذي عينه مسئولا عن خطة إصلاح المجموعة في الربيع. وقد بقي على رأس هذه المهمة تحت الإدارة الجديدة التي تولت مهامها في الأول من كانون الأول/ديسمبر. وقد ألحق بهذه الإدارة بمنحه صفة رمزية هي نائب مدير العمليات.
 
ذكرت وسائل إعلام أن سيكي يشعر على الأرجح بالاستياء من عدم تعيينه مديرا عاما.
 
وأوضح مصدر قريب من الملف لوكالة فرانس برس أن "هذا ممكن"، لكن وجود خلافات بينه وبين أوشيدا وجوبتا حول طريقة إصلاح المجموعة التي تراجع أداؤها، هو ما دفع سيكي إلى الرحيل على الأرجح.
 
وأضاف أن "سيكي لم يكن يعتبر مؤيدا للتحالف (مع رينو) والثنائي الذي شكله أوشيدا وجوبتا يعمل بشكل جيد جدا".
 
وتأثرت أسهم نيسان سلبا بهذا النبأ. فقد انخفض سعر سهم المجموعة الأربعاء 2,96 % إلى 634,2 ين  في بورصة طوكيو حيث كان مؤشر نيكاي يتراجع بالكاد 0,16 % في الوقت نفسه.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>