فوضى وسط البلد مسئولية من ؟

هشام الزينى 16 ديسمبر 2019

تغيير حجم الخط

لا أحد ينكر جهود وزارة الداخلية فى الشارع المصرى ، ومن ينكر هذا فهو إنسان غير منصف بالمرة.

أتصور أن الصداع الدائم لدى شرطة المرافق سببه الباعة الجائلين الذين أصبحوا ينتشرون فى شوارع وسط المدينة بقوة وتنظيم. نعم قوة فى الانتشار وتنظيم داخلى فى الهروب ساعة الإبلاغ، أو الشعور بأن حملة أمنية سوف تصل إلى شوارع وسط المدينة  لمصادرة البضائع التى تفرش  على الأرصفة. إن ما يحدث فى وسط المدينة وتحديدا فى شارع فؤاد يحتاج إلى نقطة شرطة ثابتة . فالباعة الجائلون والمقاهى العشوائية التى أصبحت تفترش بها الأرصفة والشوارع الجانبية والشوارع التى بجانب السينمات تحتاج بحق إلى نقطة شرطة وليس إلى حملات أمنية فقط.  فالباعة يعرفون القانون جيدا ويعلمون البداية وما هى النهاية فى الحصول على البضائع المصادرة وبالقانون فالموضوع بدايته مصادرة ونهايته غرامة بالجنيهات!! . إن ما يحدث فى أعرق شوارع وسط المدينة وقصر النيل وعبد الخالق ثروت وشارع شريف يحتاج إلى وقفة متأنية فهذا الشريان يؤثر بقوة على حاله سريان الحركة المرورية فى وسط المدينة وايضا حركة المشاة.

السادة المسئولون عن أمن القاهرة، موضوع الباعة الجائلين يحتاج لإعادة دراسة والممرات السكنية التى يسلكها الباعة معروفة لدى السادة الضباط ولكنهم لا يستطيعون استكمال المطاردة للباعة الجائلين.

أيها السادة كان قد صرح أحد المحافظين منذ زمن بأن حل الباعة الجائلين هو فتح أسواق جديدة لهم فى مناطق بعينها، واستغلال قطع الأراضى الخالية وإقامة أسواق فيها لهؤلاء الباعة باشتراك يومى لكل بائع فى أماكن قريبة من وسط المدينة. الحل سهل وبسيط وما علينا إلا اتخاذ القرار لإنقاذ تاريخ وتراث وسط المدينة من الباعة الجائلين وما يحدث فى تلك المنطقة من تلوث بصرى وبيئى من المقاهى غير المرخصة فى شوارع وسط المدينة. ما كتبته رصدته على مدار 60 يوما فى شوارع وسط المدينه أرجو إنقاذ وسط المدينة . خلص الكلام  










فوضى وسط البلد مسئولية من ؟

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>