فولفو و"بي إم دبليو" تسحبان سيارات ديزل بسبب مخاطر من نشوب حريق

د ب أ 24 نوفمبر 2019

فولفو و"بي إم دبليو"

تغيير حجم الخط

ذكرت شركة "فولفو للسيارات" التي تملكها الصين ، أنها تتوقع في الأشهر المقبلة استكمال إعادة تجهيز أكثر من 500 ألف مركبة تعمل بالديزل لتقليص مخاطر نشوب حريق في محركاتها.

وكانت الشركة قد أعلنت في تموز/يوليو الماضي عن عملية سحب في مختلف أنحاء العالم نظرا لأن بعض المكونات في المحرك، عرضة للانصهار وفي سيناريو هو الأسوأ يمكن أن يؤدي ذلك إلى اشتعال حريق في المحركات.

وقال المتحدث، ستيفان الفستروم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن حلا يتضمن برامج جديدة ونظام تبريد جديد يعالج المشكلة وتم الاتصال بالزبائن لإعادة تجهيز السيارات منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وأضاف الفستروم إن السحب شمل 54 ألف سيارة في ألمانيا و86 ألف سيارة في السويد.

واستحوذت مجموعة "تشيانج جيلي هولدينج" ومقرها الصين على شركة صناعة السيارات السويدية في عام 2010 من شركة "فورد" عملاق السيارات الأمريكي.

واشارت صحيفة "ستوكهولم ديلي داجنز نيهيتر" اليوم السبت ، إلى سحب سيارات فولفو، وخطوة مماثلة من قبل شركة السيارات الألمانية "بي.ام.دبليو" سوف تسحب بموجبها حوالي 12900 سيارة ديزل تم بيعها في السويد.

وكانت شركة "بي.إم.دبليو" قد ذكرت أمس الخميس في ألمانيا أنها سوف تسحب 232 ألف سيارة ديزل- من بينها 113 ألف في ألمانيا فقط- بسبب خطر محتمل لنشوب حريق، لتوسع عملية سحب بدأت العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>