مطالبة بوقف تشغيل نظام "أوتو بايلوت" في سيارات تيسلا.. ما السبب؟

د.ب.أ 23 نوفمبر 2019

.

تغيير حجم الخط

طالب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي إيد ماركي شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا بوقف تشغيل نظام مساعدة السائق الإلكتروني "أوتو بايلوت" في سياراتها حتى يتم تركيب نظم حماية تمنع السائقين من تجاوز الحدود التي يضعها نظام "أوتو بايلوت" بما في ذلك احتمالات نوم السائق أثناء سير السيارة.
 
وقال ماركي خلال جلسة استماع حول تكنولوجيا السيارات المتقدمة أمام لجنة التجارة في مجلس الشيوخ "على تيسلا وقف تشغيل نظام أوتو بايلوت حتى يتم حل المشكلة".
 
وأشار موقع "أوتو نيوز" المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن ماركي وجه رسالة إلى تيسلا في وقت سابق يشير فيها إلى وجود فيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب وتقارير صحفية تقول إن سائقي سيارات تيسلا المزودة بنظام مساعد السائق " أوتو بايلوت" يمكن أن يقطعوا مسافات طويلة جدا دون أن يلمسوا عجلة القيادة، من خلال تفعيل خيار يتيح لهم تجاوز اشتراطات استخدام نظام المساعد والتي تقضي بضرورة لمس عجلة القيادة بانتظام لضمان عدم دخولهم في النوم أثناء الرحلة.
 
وأشار ماركي إلى تقرير إعلامي محلي تحدث عن نوم سائق إحدى سيارات تيسلا بعد أن قطعت مسافة 14 ميلا اعتمادا على نظام "أوتوبايلوت". كما توجد فيديوهات غير موثقة تظهر سائقين نائمين خلف عجلة القيادة في سيارات تيسلا.
 
يأتي ذلك في حين تقول تيسلا إنه على السائقين أن يبقوا أيديهم على عجلة القيادة طوال الرحلة رغم تشغيل نظام "أوتوبايلوت"، في حين يعتمد الكثير من السائقين على النظام لكي يقوموا بمهام أخرى خلف عجلة القيادة بعيدا عن الإمساك بها.
 
وكانت عدة حوادث مرورية قد وقعت في ظل الاعتماد على نظام "أوتو بايلوت" مما دفع مجلس سلامة النقل الأمريكي إلى إجراء تحقيقات في الحوادث وانتقاد النظام الإلكتروني.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>