رئيس "دايملر": فاتورة التحول إلى السيارات الكهربائية مرتفعة

د.ب.أ 18 نوفمبر 2019

السيارات الكهربائية

تغيير حجم الخط

وقال أولا كالينوس رئيس الشركة إن أرباحها ستظل تعاني من الضغوط خلال العامين المقبلين. في الوقت نفسه وضع السويدي الجنسية خطة لزيادة هامش أرباح الشركة تدريجيا من خلال الحد من الإنفاق الاستثماري وخفض الوظائف لتوفير أكثر من 3ر1 مليار يورو (4ر1 مليار دولار) .
 
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن كالينوس القول إنه "لكي نظل ناجحين في المستقبل علينا العمل الآن لزيادة قوتنا المالية بشدة"، مضيفا خلال أول عرض رئيسي لاستراتيجية الشركة منذ توليه رئاسة الشركة في أيار/مايو الماضي إن المطلوب اتخاذ "إجراءات شاملة لزيادة الفاعلية في كل المجالات".
 
وأشار كالينوس إلى التكلفة المرتفعة للتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية مع المشكلات القانونية التي تواجهها دايملر بسبب سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) والنزاعات التجارية التي تزيد الضغوط على الشركة التي تنتج سيارات مرسيدس بنز.
 
ويعتبر خفض العمالة في الشركة مكونا أساسيا في خطة تحسين الأرباح، حيث من المتوقع شطب نحو 10% من الوظائف الإدارية وعدد غير محدد من الوظائف الإدارية "غير المباشرة" في قطاع مرسيدس لسيارات الركوب من أجل خفض النفقات بأكثر من مليار يورو. وسيوفر قطاع الشاحنات نحو 300 مليون يورو من خلال خفض العمالة في أوروبا.
 
وقال ميشائيل بريخت أحد ممثلي العمال في دايملر إن صناعة السيارات بشكل عام تمر بأوقات عصيبة، مضيفا "علينا مواجهة هذه الحقيقة لكن لا يجب توفير النفقات على حساب قيمة شركتنا في المستقبل".

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>