خالد حسني يغادر موقعه كمتحدث لـ"إميك" بعد ترقيته بمجموعة أبو غالي موتورز

9 نوفمبر 2019

خالد حسني

تغيير حجم الخط

قرر خالد حسني، ترك موقعه كمتحدث لمجموعة مسوقي السيارات أميك، بعد ترقيته ليصبح مديرا عامًا لعلامة مرسيدس بمجموعة أبو غالي موتورز.

 

ويتعارض المنصب الرفيع الذي أصبح يشغله خالد حسني مع عمله في الرابطة.

 

كانت مجموعة أبو غالي موتورز  قد أجرت مجموعة من التغيرات على هيكلها الداخلي فى أعقاب حصولها على توزيع علامة مرسيدس التجارية، وأبرزها إسناد الإشراف على علامة مرسيدس التجارية لخالد حسنى  ليصبح مديرا عاما لها  داخل المجموعة.

 

ويعد خالد حسنى أحد أبرز خبراء التسويق والمبيعات بالسوق المصرى، وصاحب خبرة فى قطاع السيارات تقترب من الثلاثة عقود تولى خلالها العديد من المناصب داخل مجموعة أبوغالى، واشرف على العديد من العلامات التجارية الأمريكية والكورية واليابانية والأوربية.

 

كما أن له دور كبير كمتحدث لمجموعة مسوقي السيارات أميك، في توضيح مسار مبيعات السوق بأرقام دقيقة ساهمت خلال سنوات في تحسين مبيعات الشركات وإرضاء العملاء.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>