ليبيب: مجمعة التأمين الإجباري حلم بدأ في 2010.. وتحظى برضا كل شركات القطاع

10 نوفمبر 2019

.

تغيير حجم الخط

قال إبراهيم لبيب المدير التنفيذي للمجمعة المصرية للتأمين الإجباري،إن المجمعة المصرية للتأمين الإجباري كانت حلم في عام 2010، شرعنا في تحويله إلى واقع، لكن التنفيذ تعطل بسبب الثورة وحالة الإضرابات.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن المجمعة كانت الملاذ المطلوب لكل من الشركات والمضرورين على الطرق وللدولة أيضا.

 

وأشار إلى أن قطاع التأمين الإجباري حاول تطبيق نظام الإصدار الإلكتروني لبوليصة التأمين لكن الأمر توقف بسبب الحاجة إلى اتصال النظام الجديد مع قاعدة بيانات المرور.

 

وأوضح أنه في عام 2012،  بعثت الهيئة العامة للرقابة على التأمين للشركات مطالبة بإحياء الفكرة من جديد، وبالفعل طورنا الدراسة القديمة،  وتم وضع أنصبة عادلة لاقت رضا من جميع الشاركات العاملة بالقطاع حيث تم مراعاة الشركات ذات عدد الموظفين الكبير، والشركات صاحبة العدد الضخم من الأكشاك بوحدات المرور.

 

وأوضح أن البداية شملت التعاون مع وزارات التخطيط والعدل، والداخلية، التي وفرنا لنا نظام إلكتروني يحفظ سرية البيانات وفي الوقت نفسه يمكننا من مباشرة عملنا بسهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>