أخيرا : "فوتون" تُسلم أول أوتوبيسين كهربائيين للتصنيع فى الإنتاج الحربى فى 2020

29 اكتوبر 2019

.

تغيير حجم الخط

تحتفل وزارة الإنتاج الحربي، مساء اليوم، بتدشين مشروع توطين تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية في مصر، وعرض أول أوتوبيسين كهربائيين تم وصولهما من الصين في إطار المرحلة الأولى من تطبيق إستراتيجية توطين تصنيع المركبات الكهربائية في مصر، وذلك بحضور الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي ، وكذا ممثلي شركة "فوتون" الصينية، والدكتور/ ميشيل نايت الرئيس التنفيذي لشركة IMUT وأحد العلماء المصريين بالخارج، ومن المتوقع حضور الدكتور/محمد شاكر - وزير الكهرباء ، واللواء /محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، والدكتورة / ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمهندس / عمرو نصار- وزير التجارة والصناعة ، والسيد/هشام توفيق- وزير قطاع الأعمال العام ، والفريق / كامل الوزير- وزير النقل ، والفريق/عبد المنعم التراس -رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، واللواء /خالد عبد العال - محافظ القاهرة ، واللواء /احمد راشد -محافظ الجيزة ، والدكتور / عبد العزيز قنصوة - محافظ الأسكندرية، والدكتور /إسماعيل عبد الغفار - رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، والأستاذ/مكرم محمد احمد رئيس الهيئه الوطنية للإعلام ، والسيد النائب / هشام عبد الواحد - رئيس لجنة النقل بالبرلمان ، واللواء / مجدى أنور- رئيس الشركة الوطنية لأنشاء وتنمية وإدارة الطرق ،واللواء أركان حرب / محسن المحلاوى - رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للبترول، وشركة مواصلات مصر ، وممثلى هيئة النقل العام بالمحافظات .
 
يأتي هذا الاحتفال في ضوء الاتفاقية التي شهدها الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي والمهندس/ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة خلال زيارة الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للصين على هامش "منتدى الحزام والطريق" خلال شهر أبريل الماضي، وهي الاتفاقية التي تم توقيعها بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة "فوتون" الصينية لنقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية في مصر، حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى تصنيع (2000) أوتوبيس كهربائي (بمصنع 200 الحربي) على مدار أربع سنوات وبنسبة تصنيع محلي تصل إلى 45%.
 
وخلال الحفل سيتم عرض أول أوتوبيسين كهربائيين تم توريدهما في إطار التعاقد الخاص بتوريد (50) أوتوبيس من الصين كدفعة أولى، وشرح مواصفات التصنيع القياسية الخاصة بهما، ويعتبر هذان الأوتوبيسان الكهربائيان المخطط عرضهما بالاحتفالية - بمثابة نموذج أولي للإستخدام التجريبي للأوتوبيسات بالقاهرة كعينة استرشادية للإسراع في الإجراءات الفنية والتقنية وإجراء الاختبارات عليهما وبحث مدى مطابقتهما للعمل في البيئة المصرية وتقييم معايير الجودة والأمان، ومخطط توريد باقي أوتوبيسات المرحلة الأولى بعدد (48) أوتوبيساً خلال مطلع العام المقبل ويعقب ذلك تجميع ٤٥٠ أتوبيس كهربائي خلال العام ٢٠٢٠ بمصر محليا ويستمر تنفيذ المخطط وتعميق التصنيع تدريجياَ حتى الوصول لنسبة 45%.
 
وفي هذا الإطار صرح الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بأنه يوجد اهتمام حالياً بمواكبة التطور التكنولوجي العالمي في مختلف المجالات، مضيفاً أن الوزارة قامت بإعداد إستراتيجية تصنيع ونشر استخدام المركبات الكهربائية بناءَ على تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وذلك بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالدولة، مؤكداً على أن التعاون مع الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال يأتي بهدف تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع المركبات الكهربائية في شركات الإنتاج الحربي - وليس التوريد أو التجميع فقط، ولذلك تم مراعاة التأكيد على إمتلاك الشركات العالمية التي يتم التعاون معها لمقومات صناعية تسمح لها بنقل التكنولوجيا وتقديم الدعم الفنى والتكنولوجي، وتم هذا التعاون بالاستعانة بخبرة الدكتور/ ميشيل نايت أحد علماء مصر بالخارج والذي يتعاون معنا في العديد من المجالات التصنيعية.
 
من جانبه أشاد السيد/ لياو ليتشيانغ - سفير الصين بالقاهرة بإتجاه الدولة المصرية نحو توطين صناعة المركبات الكهربائية في الشركات المحلية بها، مثمناً دور وزارة الإنتاج الحربي في تعميق التصنيع المحلي وتوطين هذه الصناعة الهامة بمصر من خلال التعاون بين الشركات التابعة لها وشركة "فوتون" وغيرها من الشركات الصينية الرائدة في تصنيع المركبات الكهربائية بأنواعها المختلفة ، مضيفاً أن مصر تمتلك المقومات التي تؤهلها لتكون مركزاً إقليمياً وعلى قائمة مُصدري المركبات الكهربائية خلال السنوات القادمة، وهو ما سيساهم مستقبلاً في خلق فرص عمل جديدة وكذا ضخ استثمارات في مجال الصناعات المغذية لتصنيع المركبات الكهربائية وأن الصين يسعدها أن تدعم هذا التوجه فى مصر .


جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>