دراسة بريطانية: معظم الشباب يتجه لاقتناء السيارات المستعملة أكثر من الحديثة

محمود العسال 28 اكتوبر 2019

سيارات مستعملة

تغيير حجم الخط

أثبتت دراسة بريطانية أجراها موقع "AA Cars" المتخصص في البحث والمقارنات الخاص بالسيارات قبل شراءها أن 74% من السائقين يفضلون شراء السيارات مستعملة عن نظيرتها الجديدة.

 

وأفاد موقع "motortrader" الماليزي أنه وفقًا للبحث الذي أصدرته AA Cars، فقد اشترى 29٪ من السائقين في بريطانيا سيارات مستعملة لفترة قليلة والتي يطلق عليها "كسر الزيرو" مؤخرًا، مقارنة بـ26٪ اختاروا سيارة جديدة و 25٪ قاموا بشراء سيارة مستعملة عمرها أكثر من خمس سنوات.

 

وأثبت الاستطلاع الذي أجراه شركة البحث البريطاني "AA Cars" أيضًا أن معظم من يقدمون على شراء السيارات القديمة من فئة الشباب نظرًا لقلة التكلفة في اقتناء سيارة.

 

وقسم الاستطلاع فئة المالكين للسيارات بناءً على أعمارهم حيث تضمن الاستطلاع أن 59٪ من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا يتجهون لشراء سيارات تزيد عمرها عن خمس سنوات، بينما اشترى ما يقرب من24 ٪ من هذه الفئة العمرية سيارة مستعملة تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات، واتجه 7 ٪ فقط لشراء سيارات "كسر الزيرو"، وفضل  6 ٪ فقط اقتناء سيارة جديدة.

 

كما أثبت البحث أن أكثر من ثلث السائقين (34٪) الذين لديهم دخل أقل بكثير لم يسبق لهم شراء سيارة جديدة، بنسبة 32٪ من الرجال و 37٪ من النساء.

 

كان الأشخاص الأصغر سنا ، الذين لديهم دخل أقل بكثير ، هم الأقل عرضة لشراء سيارة جديدة ، مع عدم قيام 64٪ منهم بذلك.

 

ومن جانبه قال جيمس فيركلو، الرئيس التنفيذي لشركة AA Cars: "إن الشعبية المتزايدة لتمويل السيارات تغير شكل سوق السيارات ككل."

 

وأضاف فيركلو في تصريحاته: "تم تصميم تمويل السيارات أولاً كوسيلة لمساعدة الناس على قيادة سيارة جديدة لم يتمكنوا من شرائها بشكل مباشر وفي هذا الصدد، حقق نجاحًا هائلاً، حيث تمكن عشرات الآلاف من سائقي السيارات من نشر تكلفة سيارة جديدة مع مرور الوقت."

 

وأستطرد الرئيس التنفيذي لشركة AA Cars"لكنها وفرت أيضًا تدفقًا ثابتًا للمركبات" الجديدة تقريبًا "في سوق السيارات المستعملة. وقد أدى هذا الارتفاع في العرض إلى تحسين القيمة والمدى المتاحين لمشتري السيارات المستعملة، وسمح لهم باقتناء سيارات منخفضة الأميال وصيانتها جيدًا بأسعار لم تكن متوقعة حتى وقت قريب."

 

واختتم فيركلو تصريحاته قائلًا: "ونتيجة لذلك، أصبح لدى سائقي السيارات الآن خيار أكثر من أي وقت مضى - سواء من بين مجموعة ضخمة من السيارات المتاحة في السوق المستعملة، ولكن أيضًا خطط التمويل المختلفة المتاحة لهم."

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>