وجه فى الزحام

تغيير حجم الخط

محمد البكرى

شقيقي الأكبر ، كان معلّما للغة العربية في أسرة كان الوالد ناظرا للمدرسة التي تعلمنا فيها بالغردقة في الستينات أيام كان محمد البكري طالبا بكلية دار العلوم ، حيث تخرّج فيها عام 1967وحصل بعدها على دبلوم التربية وعلم النفس ، وكنت طالبا في السنة الأولى الإعدادية بمدرسة الشهيد حسن كامل الإعدادية التي بدأ عمله مدرسا بها فور تخرّجه، وقد كنت مثار حديث زملائي الطلاب وتعجبهم في هذه السن : أتأكل معه على "طبلية" واحدة ؟ فهو أحد أسباب تفوقي في اللغة العربية بعد والدي معلّمنا الأول وكان حافظا للقرآن .. قضى البكري نصف العام  فى المدرسة وكان نداء الوطن فاصبح  ضابطا بالجيش حتى عاد منتصرا عام 1974، تذكّرته مع فيلم "الممر"وكنت أرى ملامحه في كل ضابط في الفيلم ، وربطت الأحداث مع حكاياته وذكرياته في تلك الفترة حينما كان في جزيرة "البلاح" في قلب قناة السويس إبان معركة الاستنزاف ، وكيف كان يستقبل الغارات وقذائف طائرات العدو وهم في "الدُشمة" ينطلقون خارجها مدافعين عن الأرض ..

 


#

كان يزورني في شقّتي بالقاهرة أياما بقضيها في دورات تدريبية في الثمانينات حينما رُقّي موّجها للغة العربية بمديرية التربية والتعليم بالبحر الأحمر ، وكنت أنتهزها فرصة لأستمع إلى تلك البطولات والأهوال التي يحكيها الفيلم بالنص وكيف كان يحضن رأس زميله الشهيد الذي فصلت احد القذائف رأسه عن جسده ، وزميل أخر يرفع جسده الطاهر ..

وحينما عاد البكري ليكمل رسالة العلم والتدريس بالمدرسة ؛ كنت قد التحقت بكلية الفنون الجميلة بالزمالك ، وقد رسمته بالزي العسكري بخامة الفحم وأنا في الثانوية العامة في لوحة ظلت لسنوات طويلة تزيّن حائط بيت العائلة بالغردقة .لم يفارق مخيلتي حينما زرت ضمن رحلة للمدرسة معرض الغنايم الذي أقيم بأرض المعرض الصناعي الزراعي (أرض الأوبرا الآن) وهو يضم أحدث المركبات والعربات المصفحة والدبابات والتي كانت تفوق معداتنا ورسمتها في اسكتشات حيه وأقمت بها معرضا في المدرسة ..

تخرّجت في الفنون الجميلة فخورا بشقيقي وأستاذي المعلم الذي كان يستمتع بالجلوس أمامي لأرسمة في لوحات عديدة وخامات متنوعة أستمع خلالها الى ذكريات وبطولات 6 سنوات. الان اشعر بكل الفخر لان اخى احد ابطال اكتوبر .تحية لكل ابطال النصر والجيش المصرى العظيم

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>