هل حان الوقت لاقتناء دراجة نارية تعمل بالكهرباء؟.. شروط يجب مراعاتها قبل الشراء

محمود العسال 23 سبتمبر 2019

دراجة نارية تعمل بالكهرباء؟

تغيير حجم الخط

مع تعرض الحكومة البريطانية لضغوط كبيرة لخفض انبعاثات الكربون للحفاظ على صحة المواطنين، إلى جانب الطلب بفرض حظر على مبيعات السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل لمدة ثماني سنوات بداية من عام 2032 وحتى عام 2040، يمكن أن نكون على وشك رؤية شرارة حقيقية في مبيعات السيارات الكهربائية المزدهرة بالفعل، وهذا لا بد أن يكون له تأثير على سوق الدراجات النارية التي تعمل بالكهربائية.

 

ونشر موقع "carolenash" البريطاني تقريرًا مطولًا جاء فيه على الرغم من أنها لا تبدو شعبية مثل السيارات الكهربائية على الطرق في بريطانيا، فقد بدأ الكثير من الشركات المصنعة في إنتاج وبيع الدراجات النارية الكهربائية.

 

وتساعد القيادات المحلية في جعل الانتقال إلى السيارات الكهربائية بالكامل أسهل عن طريق زيادة عدد نقاط الشحن في المناطق المحلية.

 

مع وضع هذا في الاعتبار، هل حان الوقت لإجراء التحول إلى دراجة نارية كهربائية؟ وهل ستغطي الدراجة النارية الكهربائية احتياجاتك؟ هذا ما سيتم الإجابة عليه في السطور التالية مع الإشارة إلى بعض الأشياء المهمة التي يجب مراعاتها قبل شراء دراجة نارية كهربائية.

 

أهم مميزات الدراجة الكهربائية

 

يأتي شراء دراجة نارية تعمل بالكهرباء مع مجموعة من المزايا المالية المريحة والتي توفر في النفقات أهمها تكاليف تشغيل الدراجة الكهربائية أقل بكثير من تكاليف دراجة البنزين.

 

وهنا نعقد مقارنة في تكلفة الانتقال بالدراجة الكهربائية المتوسطة فمثلًا عندما تنتقل من مكان ما في المنطقة وشحنت الدراجة بقيمة 3 جنيهًا إسترليني ستصل المسافة في هذه الجولة إلى 80-100 ميل، ولنفس المسافة مع دراجة البنزين ستنفق حوالي 15 جنيه إسترليني على المضخات.

 

وأضاف التقرير البريطاني أنه من المزايا المالية الرئيسية الأخرى لشراء سيارة كهربائية أن حكومة المملكة المتحدة تساعد فعليًا في المساهمة في شراء السيارات الكهربائية من خلال "منحة المكونات الإضافية"، حيث تدفع المنحة 20٪ من سعر شراء هذه المركبات، بحد أقصى من 1500 جنيه استرليني.

 

بالإضافة إلى ذلك بالنسبة للدراجة النارية الكهربائية يمكنك أن تتوقع أنك لن تدفع أي ضريبة على الطريق كحافز من الحكومة لاقتناء تلك الدراجة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>