تويوتا تستثمر 391 مليون دولار في ولاية تكساس الأمريكية

د ب أ 22 سبتمبر 2019

تويوتا

تغيير حجم الخط

 قال مسئول رفيع المستوى في شركة "تويوتا موتور كورب" أكبر منتج سيارات في اليابان إن الشركة تعتزم استثمار 391 مليون دولار في مصنع الشاحنات التابع لها في ولاية تكساس الأمريكية لإنتاج الجيل الثاني من الشاحنات الخفيفة، في إطار تحركها لزيادة مبيعاتها في السوق الأمريكية وتهدئة التوتر التجاري مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الاستثمارات الجديدة في مصنع شركة "تويوتا" في مدينة سان أنطونيو الأمريكية تأتي بعد ستة أشهر من تعهد الشركة اليابانية باستثمار 3 مليارات دولار في الولايات المتحدة بحلول 2021، وهي الخطوة التي اعتبرها المحللون محاولة لقطع الطريق على فرض رسوم أمريكية على السيارات المستوردة من اليابان.
 
من ناحيته قال كريستوفر رينولدز المدير الإداري ومدير التصنيع في فرع تويوتا بأمريكا الشمالية إن هذه الخطة تمثل "تصويتا بالثقة في تكساس وسان أنطونيو وسوق الشاحنات" في الولايات المتحدة.
 
وأضافت بلومبرج أن هذه الخطة جزء من استراتيجية أوسع لشركة تويوتا تستهدف إنتاج السيارات داخل الأسواق التي تباع فيها، كما تعكس جهودها لإقناع الرئيس الأمريكي بعدم المضي قدما في تهديده بفرض رسوم نسبتها 25% على السيارات وقطع غيارها المستوردة من اليابان.
 
كان الرئيس الأمريكي قد كلف وزارة التجارة بإعداد تقرير عن مدى ما تمثله السيارات المستوردة من تهديد للأمن القومي الأمريكي تمهيدا لفرض رسوم عليها، حيث انتهى التقرير بالفعل إلى اعتبار السيارات المستوردة تهديدا للأمن القومي الأمريكي بالفعل.
 
ويهدد ترامب بفرض الرسوم على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي واليابان وهو ما يثير مخاوف صناعة السيارات اليابانية والأوروبية بقوة.
 
يأتي ذلك فيما قال ترامب، في وقت متأخر من مساء أمس إن إدارته توصلت إلى اتفاق تجاري أولي يتعلق بحواجز الرسوم الجمركية مع اليابان، معربا عن رغبته في "إبرام اتفاق خلال الأسابيع المقبلة".
 
جاء ذلك في بيان من البيت الأبيض إلى الكونجرس، حسبما ذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء.
 
وأضاف ترامب : "سأبرم أيضا اتفاقا تنفيذيا مع اليابان بخصوص التجارة الرقمية".
 
وتابع: "تتطلع إدارتي إلى مواصلة التعاون مع الكونجرس حول مفاوضات أخرى مع اليابان لتحقيق اتفاق تجاري شامل يؤدي إلى تجارة متبادلة أكثر عدلا بين الولايات المتحدة واليابان".
 
وفي طوكيو، قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهيدي سوجا، إن البلدين لا يزالان يعملان على القضايا المتبقية بعد توصلهما لاتفاق واسع النطاق الشهر الماضي.
 
وأجرى وزير تنشيط الاقتصاد الياباني آنذاك، توشيميتسو موتيجي، والمفوض التجاري الأمريكي، روبرت لايتهايزر محادثات في واشنطن في أواخر آب/أغسطس، وتوصل الجانبان "إلى اتفاق أساسي بشأن العناصر الرئيسية للزراعة والصناعة والتجارة الرقمية، وهو ما أكده زعيما البلدين" بحسب ما قاله سوجا.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>