جناية

هشام الزينى 19 سبتمبر 2019

تغيير حجم الخط

 كتبت  عن جنحه القتل الخطأ أثناء القيادة . إن ما يحدث فى الشارع والطرق السريعه من تجاوزات فى السرعه  أثناء القيادة  يجب أن يعاد فيها النظر من جديد من خلال المشرع المصرى ولا يجب أن ننتظر حتى تقع الفأس فى الرأس فتتحرك الدنيا فالعواقب وخيمة على اسرة المجنى عليه  وقد تصل فى  غالب الامر إلى الوفاة. يجب ان ننشر  فى كل وسائل الاعلام برامج للتوعية وان ننظم حملات ممنهجه مدعومة  باللافتات على الطرق والكبارى والمحاور باخطار السرعة   وقيمة المخالفات مدعومة بتكنولوجيا الاتصالات وكاميرات المراقبة التى لا تعمل معظمها !! الاسبوع الماضى  تلقيت إتصالات ورسائل عديدة واسمحولى أن أنقل لكم ما أرسله لى الاستاذ الدكتور أسامة عقيل استاذ الطرق فى كلية هندسة عين شمس .

"لايجب ان يعتبر مرتكب جريمة قتل بسيارته جنحة قتل خطأ لان المشرع اشترط  لاعتبارها قتل خطأ انه ليس لديه قصد جنائي وطبعا هو ليس لديه قصد جنائي فعلا ولكنه لديه العلم والفهم انه اذا قاد سيارته بسرعة وباسلوب خطير وفيه عدم احترام للقانون المنظم فان ذلك ( قد) يؤدي الي قتل مواطن وهنا لايجب اعتباره جنحة قتل خطأ ولذلك سبق ان طلبنا من المشرع تعديل القانون لإضافة  مادة جديدة لمثل هذه الحالة تكون " قتل شبه عمدي"  وتعتبر جناية وليس جنحة وللاسف لم ننجح في اقناع المسؤولين . ولكن كحل  حد ادني نطلب ان يكون في جنحة القتل او الاصابة نتيجة حادث سيارة تعويض مالي من المتسبب يعادل قيمة الضرر ويكون بقيمة ضخمة  ليكون رادع للمتهورين القتله الموضوع خطير وكبير ويستحق التركيز اكثر من ذلك من كل المجتمع المدني والاعلام واخيرا اشكرك علي عرض الموضوع وارجو ان تستمر في متابعته "

شكرا دكتور اسامة أتمنى أن تصل الرساله للمشرع فى دورته الجديدة . لم يخلص الكلام بعد

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>