هل السيارة المصنعة محليا أقل من مثيلتها المستوردة؟.. المهندس حسين مصطفى يجيب

23 اغسطس 2019

.

تغيير حجم الخط

قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، والمدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات، إن الشائعات التي يطلقها البعض، حول اختلاف السيارات المصنعة محليا عن مثيلاتها بالخارج لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن الشركات الأم لن تضحي بسمعتها وتعطي ترخيصا لإنتاج أحد سيارات وبعلامتها التجارية بهذه البساطة.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن الوكيل حينما يقرر تصنيع سيارة ما محليا يقوم بإرسال طاقم فني كبير إلى مصانع الشركة الأم في الخارج حيث يتلقى تدريبا دقيقا، وحين العودة يأتي معهم خبراء من الخارج يشرفون على إنتاج النسخ الأولى من السياراة ولا يتم منح رخصة الإنتاج إلا بعد التأكد من المطابقة التامة لمستوى جودة السيارة مع مثيلتها المتجة في البلد الأم.

 

 وأشار إلى أن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد بل يتم أخذ عينات عشوائية وفي أوقات غير محددة مسبقا لعمل اختبار عليها والتأكد من استمرار مستوى الجودة عند حده الأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>