عمرو الإسكندراني: فكرة تقضي على جميع مشكلات أصحاب السيارات في مصر

11 اغسطس 2019

.

تغيير حجم الخط

تعد مشكلات الصيانة للسيارة بعد 5 سنوات من شرائها زيرو، أو تعرضها لحادث مدمر، أو أسعارها الضخمة ، أبرز العقبات  التي تقف أمام أي شخص يفكر في امتلاك سيارة، لكن هناك الكثير من الدول التي نجحت في إقامة مشروعات تتناسب مع احتياجات المستهلكين وتقلل من مشكلاتهم.

 

يقول خبير مبيعات السيارات عمرو الإسكندراني إن دول كثيرة تعتمد حاليا أسلوب التأجير الذي ينتهي بالتمليك، أو لا، مشيرا إلى أن هذا النظام مناسب جدا للسوق المصري.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن دول عربية تطبق هذا النظام منذ فترة، حيث يقتني المواطن سيارة بالموديل والقيمة التي يحتاجها وهي قيمة ستقل بالتأكيد عن ما قد يضطر لادخاره لأجل شراء سيارة كاش أو حتى قسط البنك، وتكون الشركة ملتزمة بالتأمين على السيارة وصياتها بشكل دوري، وإذا ما جرى لها أي شيء يقوم العميل بتسليمها وأخذ سيارة أخرى.

 

ميزة أخرى في هذا النظام هو إمكانية تغيير السيارة كل عام، وإذا ما تغيرت الظروف الاقتصادية للأسوأ يمكن أن تقل بمستوى السيارات كي يتناسب مع دخلك لعدة أشهر ثم ترتفع مع عودة الأمول لطبيعتها.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>