خبير يطرح فكرة للإحلال السيارات القديمة بلا تكلفة على الدولة وتحمل بسيط للمواطن

11 اغسطس 2019

.

تغيير حجم الخط

بين حين وآخر يتزايد الحديث عن إحلال وتجديد السيارات القديمة، لكن تقف عقبة التمويل في كل مرة أمام عائقا أمام التنفيذ.

 

خبير مبيعات السيارات عمرو الإسكندرني يقول إن هناك نحو 9 ملايين مركبة في مصر، 75% منها سيارات بينهم 4 ملايين مركبة قديمة تقريبا، مشيرا إلى أن قدرة السوق على لإحلال والتجديد دون تدخل الدولة شبه مستحيلة، حيث تبيع التوكيلات نحو 225 ألف سيارة في السنة، ما يعني أن إجمالي المبيعات في 5 سنوات نحو مليون سيارة.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إنه يمكن الاعتماد على السماح للمواطن صاحب السيارة القديمة لسيارة مستعملة بموديل بحد أقصى 5 سنوات، وبدون جمرك أو ضريبة، وتقسيم الإحلال والتجديد لمناطق مثلا يمكن البدء بالقاهرة الكبرى، حيث يستطيع المواطن بيع سيارته القديمة للمحافظات الآخرى ويكمل على ثمنها لشراء سيارة مستعملة من الخارج ، والتي تباع في الأساس هناك بأسعار رخيصة جدا، وتدخل مصر بدون جمرك.

 

وهناك حل آخر أكثر شمولا وهو استدعاء شركات عالمية لإنتاج سيارات في مصر بأعداد ضخمة، لأجل مشروع الإحلال والتجديد بحيث يكون مضمونا لها 5 سنوات على الأقل، وشركات أخرى لتخريد السيارات القديمة وتصدير الخردة أو استخدامها في الناتج الصناعي المحلي.

 

وأشار إلى أن هذه الفكرة يقف أمامها مشكلة تدبير العملة الصعبة لهذا العدد من الخارج ، أقول لهم إن السيارات المنتجة محليا، لا يدخل في مكوناتها أكثر من 15% فعليا محلي و85% قطع مستوردة من الخارج وهو خروج أيضا للعملة الصعبة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>