هاميلتون الأول وبوتاس الأخير في التجارب الأولى لسباق فورمولا 1 بالمجر

رويترز 3 اغسطس 2019

-

تغيير حجم الخط

حقق لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أسرع زمن في التجارب الأولى لسباق جائزة المجر الكبرى الجمعة بينما أجبرت مشكلة في وحدة الطاقة زميله في فريق مرسيدس فالتيري بوتاس على عدم إكمال التجارب.

 

وقال هاميلتون إنه لا يمكنه الانتظار للعودة إلى سيارته عقب تعافيه من مشكلة تسببت في تعثره في سباق ألمانيا يوم الأحد الماضي ولم يضع وقتا لاستعادة سرعته وعافيته.

 

وأحرز هاميلتون، الذي فاز في بودابست ست مرات وهو رقم قياسي ويتفوق على بوتاس في صدارة ترتيب البطولة بفارق 41 نقطة، أفضل زمن للفة على حلبة هنجارورينج وقدره دقيقة واحدة و17.233 ثانية تحت سماء غائمة.

 

وحل ماكس فرستابن سائق رد بول في المركز الثاني متأخرا بفارق 0.165 ثانية فيما احتل الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الثالث متأخرا بفارق عشرة أجزاء من الثانية عن السائق الهولندي البالغ عمره 21 عاما.

 

وفاز فرستابن بسباقين بين اخر ثلاثة بينهما السباق الأخير والمثير على حلبة هوكنهايم.

 

ويحرص هاميلتون على نسيان ما حدث له في ألمانيا عقب انطلاقه من مركز الصدارة وإنهاء السباق في المركز 11 لكنه تقدم للتاسع مستفيدا من عقوبات زمنية فرضت على منافسين.

 

وفاز بطل العام خمس مرات في المجر العام الماضي بعد انطلاقه من الصدارة.

 

وحل الفرنسي بيير جاسلي زميل فرستابن رابعا وكيفن ماجنوسن سائق هاس خامسا بينما جاء شارل لوكلير سائق فيراري في المركز السادس.

 

وانسحب بوتاس من التجارب بعدما أخفق في إكمال لفتين حيث اكتشف فريق مرسيدس مشكلة لا يمكن حلها في وحدة الطاقة.

 

وجاء ذلك بمثابة انتكاسة اخرى للسائق الفنلندي الذي تعرض لحادث في هوكنهايم عندما بدا أنه في طريقه لتحقيق تقدم كبير يقلل من فارق النقاط مع زميله هاميلتون في صدارة الترتيب.

 

وسباق المجر الأخير قبل فترة التوقف الشهر الحالي والسباق رقم 12 بين 21 سباقا ضمن بطولة العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>