تراجع أعداد السيارات المفرج عنها بنظام "التريبتك" 50% عن العام الماضي

سماح الجمال 29 يوليو 2019

.

تغيير حجم الخط

تراجعت أعداد سيارات العائدين من الخارج  خلال شهر يونيو  الماضي بنسبة تتعدي الـ 50% ، بالرغم من أن هذا الشهر يعد أكثر شهور العام لدخول سيارات "التريبتك" في الأعوام السابقة، نظرا لبداية دخول الموسم الصيفي والإجازات، وبالتالي توافد معظم المصريين المقيمين بالخارج خاصة مع اقتراب موسم عيد الأضحى بالإضافة إلي زيادة أعداد السائحين الأجانب في هذه الشهور.

 

وأفرجت الإدارة العامة لجمارك السيارات بمنفذ السويس وهو الأكثر استقبالا لسيارات العائدين من الخارج تحت نظام "الإفراج المؤقت" خلال شهر يونيو الماضي 236 سيارة، كما تم إعادة تصدير 72 سيارة سبق الإفراج عنها تحت نظام الإفراج المؤقت خلال الشهور السابقة  مقابل  وصول  عدد السيارات المفرج عنها بنظام الإفراج المؤقت من جمرك السويس خلال نفس الفترة من العام الماضي  إلي  443 سيارة.

 

وأكد الخبراء الاقتصاديين أن هناك تراجع كبير في أعداد السيارات التي وردت هذا العام تحت نظام التريبتك وهذا دليل علي أن عدد كبير من المقيمين بالخارج لم يصطحبوا سياراتهم  لقضاء الإجازات داخل مصر وهو مؤشر ينعكس بالإيجاب على حالة السوق المصري.

 

من ناحية أخري أكدت مصلحة الجمارك أن الشروط الواجبة  لمنح بعض الأفراد والهيئات إفراجًا جمركيًا بشكل مؤقت يتم دفع رسوم عن أول ثلاثة أشهر500  جنيه وعن ثاني ثلاثة أشهر ألف جنيه.

 

كما أنه يتم تعليق تحصيل الضرائب والرسوم الجمركية وغيرها من الضرائب والرسوم الأخرى المقررة مقابل تقديم أحد الضمانات المقبولة جمركياً لحين إعادة تصدير السيارة أو تسوية وضعها جمركياً  ويضاعف مقابل تعليق أداء الضريبة فى حالة انتهاء صلاحية السير وسريان صلاحية الضمان.

 

ويصبح المستفيد الأكبر من هذا النظام  المصريون المقيمون بالخارج والأجانب والسياح والعابرين القادمين لقضاء فترة مؤقتة بالبلاد وذلك بحد أقصي ستة أشهر خلال السنة، وبما لا يجاوز فترة الإقامة المثبتة على جواز السفر بالنسبة للأجانب.

 

 ويتم الإفراج مؤقتاً عن سيارة ركوب واحدة لكل شخص طبيعي , ويجوز الإفراج عن أكثر من سيارة للأشخاص ذوي المكانة والجهات الاعتبارية، وذلك بشرط أن تكون السيارة مرخصاً، وفى حالة عدم الترخيص يقدم خطاب ضمان مصرفي غير مشروط ومعزز وغير قابل للإلغاء أو دفتر مرور صادر من أحد الأندية التى أودعت ضمانات نقدية أو مصرفية لدى مصلحة الجمارك بقيمة الضرائب والرسوم المقررة.

 

وشددت مصلحة الجمارك من  التصرف فى السيارة بالبيع أو التنازل أو الهبة أو غير ذلك من التصرفات أو تأجير أيهما إلا بعد الحصول على موافقة مصلحة الجمارك واستيفاء القواعد الاستيرادية وسداد جميع الضرائب والرسوم المستحقة.

 

وشددت المصلحة علي انه لابد من إعادة تصدير المركبة خلال مدة لا تجاوز 24 يوماً من تاريخ انتهاء صلاحية التسيير بالبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>