هوندا أفريكا توين اسطورة في عالم دراجات المغامرات

مؤمن أحمد 27 يوليو 2019

-

تغيير حجم الخط

النسخة الشهيرة من دراجة هوندا النارية "أفريكا توين" يمكن تصنيفها على أنها أكثر الدراجات تنوعا في الاستخدام، خاصة بعد أن أثبتت وجودها في عالم دراجات المغامرات التي تم إنتاجها حتى الآن، وما حققته في سباقات راليات الطرق البرية وأدائها المثالي بالإضافة إلى تقنياتها الذكية المتقدمة. ​​

 

ساهم نظام حوض الزيت الجاف مع الخزان الداخلي في تقليل مساحة علو المحرك إلى حد كبير  إلى جانب غطاء كامة الأسطوانات وبقية عناصر التصميم الأخرى  الأمر الذي يوفر بدوره في ارتفاعًا ممتازًا عن سطح الأرض.

 

وهى الخاصية اتاحت لمستخدميها  اقتحام كل أسطح وتضاريس الكرة الارضية .

 

ويتميز محركها سعة 998 سم مكعب ذو الأسطوانتين المتوازيتين  باستخدام غطاء كامة واحدة Unicamذات أربعة صمامات من تصميم هوندا الحصري بإنتاج قوة سلسة ناعمة.

 

 تتوفر الدراجة بعلبة تروس ذات ناقل حركة ذو ست سرعات يدوي  أو ناقل حركة جديد مزدوج DCTمع اختيار تشغيل وضعيات القيادة. وكلا الموديلين يتميز بمكابح مانعة للانغلاق كميزة قياسية مع إمكانية تشغيل أو عدم تشغيل النظام للمكابح الخلفية  بالإضافة إلى نظام هوندا للتحكم في اختيار عزم الدوران HSTC.​

 

محرك دراجة هوندا أفريكا توين CRF1000L   مستوحي تصميمه ومواصفاته بدرجة كبيرة من دراجات هوندا السابقة الفائزة بسباقات الطرق الوعرة.

 

ويتمتع رأس الأسطوانة نوع Unicamذات أربعة صمامات بتصميم متقن يعزز الأداء من عدة نواحي تشمل تخفيض الوزن وتقليل التأثير الجيرسكوبي (القوة الكابحة للمحرك عند الانعطاف).

 

كما أنه يسهم في الحجم الصغير للمحرك. على الجانب الآخر  يستخدم عمود كامات خفيف الوزن لتشغيل آلية الصمامات، حيث تم تصنيعه من نفس مواد عمود كامات موديل CBR1000RR.

 

ويضم المحرك عمود مرفق بزاوية270   درجة متعدد المراحل  وهو يساعد على منحه ذلك الصوت المميز والقوي المماثل تقريبا لما تصدره المحركات ذات الأسطوانتين على شكل V. كما أن هذا النوع المميز لعمود المرفق يسهم في توليد قوة انطلاق فائقة ويعزز من الاستجابة الفورية على مختلف الطرق في مجموعة الموديلات ذات المحركات التي تعمل بأقصى عدد دورات. إن ذلك الهدير الذي يصدره المحرك كلما زادت السرعة سيمنحكم الحماسة والقوة للسيطرة على أي طريق.


جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>