وزير النقل يعلن انتهاء تنفيذ محور الدخيلة.. ويشهد بدء تشغيل "جراج الميناء"

سهام عبد العال 26 يوليو 2019

.

تغيير حجم الخط

تفقد وزير النقل المهندس كامل الوزير عددًا من المشروعات التي يتم تنفيذها بمينائي الإسكندرية والدخيلة، ومحاور الربط غرب الإسكندرية، حيث بدأت الجولة بتفقد محور الدخيلة الذي يربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولي الساحلي.

 

وأعلن الوزير الانتهاء من تنفيذ هذا المحور الهام ويتبقى فقط الانتهاء من أعمال الكهرباء، لافتا إلى أنه سيساهم في حل الاختناقات المرورية غربي الإسكندرية، ونقل حركة المرور من وإلى الميناء والمنطقة الصناعية والتي تصل إلى 3500 شاحنة يوميا حالياً- متوقع أن تصل إلى 5 آلاف شاحنة خلال 3 سنوات - إلى الطريق السريع (الطريق الدولي الساحلي) مباشرةً دون المرور بالمناطق السكنية التي لا تستوعب حركة النقل الثقيل.

 

كما تابع الوزير أعمال تنفيذ مشروع إنشاء وصلة حرة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع بمنطقة باب 54، موجها بتكثيف الأعمال والإسراع في معدلات التنفيذ وإزالة أي معوقات للانتهاء من المشروع في يناير 2020 مشيرا إلى أن هذا المشروع سيساهم في سيولة الحركة المرورية وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية حتى الطريق الدولي الدولي، ليخفف من الزحام والضغط المروري بشارع المكس ومنطقة الورديان ويقضى على تكدس سيارات النقل الثقيل بالشوارع العامة بغرب الإسكندرية .

 

وشهد وزير النقل التشغيل التجريبي لطابقين من الجراج متعدد الطوابق ووجه بتكثيف الأعمال الإضافية ليصل الي أربعة أدوار ( خمسة مستويات ) بسعة تخزينية حوالي 3500 سيارة بتكلفة 407 مليون جنيه للقضاء علي تكدس السيارات بالميناء، مشيرا إلى أن هذا المشروع يهدف الى استيعاب الطلب المتزايد على نشاط استيراد وتخزين السيارات داخل الدائرة الجمركية، مع خدمة المنطقة السياحية المخطط إنشاؤها مستقبلاً.

 

 بعدها تفقد أعمال إخلاء موقع مشروع المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة 55 – 62 حيث صرح الوزير أنه يجرى العمل على إنشاء محطة متعددة الأغراض على الأرصفة من 55 إلى 62 بميناء الإسكندرية على مساحة 560 ألف متر بطول أرصفة 2480 وأعماق 17 مترًا.

 

ولفت إلى أن طاقة التداول بالمحطة ستكون من 15 إلى 18 مليون طن سنويًا، وسيصل تداول الحاويات إلى مليون و250 ألف حاوية، كما يمكن للمحطة استقبال 6 سفن فى وقت واحد، وستصل إجمالى تكلفة المشروع إلى 550 مليون دولار.

وأشار إلى أن هذا المشروع سيرفع من تصنيف ميناء الإسكندرية مما سيكون له أثر إيجابى كبير على منظومة النقل البحرى كما تفقد منطقة الحوض الجاف والورش الرئيسية وشاهد أعمال الصيانة التي تتم للقطع البحرية والمعدات والسيارات داخل الحوض والورش، و وجه بضرورة تطوير هذه الورش التي تعد إضافة كبيرة للميناء .

 

كما شدد الوزير على ضرورة وضع أولوية لتحويل الموانئ المصرية الي خضراء طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، وأول ما نهتم به في هذه الفترة هو تحويل ميناء الاسكندرية لـ "ميناء أخضر / صديق للبيئة" وذلك بالعمل علي تنفيذ ضوابط ومعايير البيئة للموانئ الخضراء والتي تتفق مع المعايير الدولية، وسوف يتم ذلك بوضع حلول مبتكرة للمشكلات البيئية تراعي تحسين جودة الهواء، وخفض الضوضاء، وتطبيق أحدث التكنولوجيات في إدارة أنظمة الشحن والتفريغ والتخزين وتداول البضائع ودخول وخروج السيارات والبضائع من والي الميناء، وذلك للحد من من الآثار السلبية علي البيئة وتربتها ومياهها وهوائها.

 

بعدها توجه الوزير إلى الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية حيث التقى بالعاملين بالهيئة واكد على ربط الحوافز بالإنتاج.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>