السيرك

هشام الزينى 4 يوليو 2019

تغيير حجم الخط

كنا قد تطرقنا إلى حالة التخطيط المرورى لشوارع مدينة نصر خاصة بعد عمليات الاتساع التى أصبحت عليها تلك الشوارع بعد إنفاق ملايين الجنيهات على عمليات التحويلات المرورية, وتحدثنا عن سياسة الامر الواقع التى أصبحت تتسم بها قرارات السادة المسئولين عن الطرق عند اتخاذ القرار ثم التراجع فى القرارات التخطيطية بلا حساب بالرغم من إنفاق الملايين فى التخطيط وازالة الاخطاء عند التراجع فيما تم تنفيذه دون تجربة ؟!, فهؤلاء استخدموا سياسة الامر الواقع .

 عموما نتمنى أن يتخلى السادة المسئولين عن المرور عن الاستمرار فى هذه السياسة بغض الطرف عما يحدث فوق كوبرى اكتوبر .,فمن المعروف  أن الكوبرى يتم تطبيق تحديد سرعتين 60 كيلو متر فى الطريق الطوالى أما المنحنيات فهو 40 كيلو متر إلى هنا والامر بسيط أما الأمر غير البسيط هو  السماح بصعود الدراجات البخارية التى تجعل القيادة على الكوبرى أشبه بالسيرك نعم أنه السيرك بالإضافة إلى صفارات التنبية التى يطلقها قادة الدراجات البخارية - من أجل المرور من الجانب الايمن أو الايسر فالسرك عفوا الكوبرؤى مسرحه- ,وما ادراك ما يحدث من تحطيم المرايات الجانبية أو على اقل تقدير الاصطدام بها فإما أن تخدش وإما تنحرف عن ضبط قائد السيارة لها. إن السيرك منصوبا على مدار 24 ساعه أعلى كوبرى أكتوبر بفعل الدراجات البخارية . إن صعودها يتسبب فى الحوادث المادية لقادة الدراجات أو للسيارات التى  تستخدم الكوبرى . أيها السادة كانت هناك إشارات مرورية يتم وضعها على مطالع الكوبرى تظهر لمستخدم الكوبرى حالته قبل الصعود إذا ما كانت حاله الكوبرى فى حاله سيوله أو بطء فى الحركة أو تعطل بالألوان الخضراء والصفراء والحمراء وللأسف لم تعد تعمل لماذا؟

أيها السادة : إن كوبرى أكتوبر طوله يصل إلى 11 كيلو متر ويتحمل نحو 70%من حجم الحركة بين محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية ألا يستحق العناية منكم . مجرد سؤال . خلص الكلام

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>