شركة أمريكية تحول السيارة "بيتل" الشهيرة إلى شاحنة خفيفة

د ب أ 14 يونيو 2019

بيتل

تغيير حجم الخط

طرحت شركة "سميث بيرفورمانس" الأمريكية المتخصصة في تحويل سيارات الركوب إلى شاحنة خفيفة (بيك آب) عدة أدوات لتحويل السيارة الألمانية الشهيرة "نيو بيتل" التي أنتجتها وسوقتها "فولكس فاجن" خلال الفترة من 1998 إلى 2010، كجيل جديد لسيارتها الأشهر "بيتل" التي قدمتها لأول مرة عام 1938 إلى شاحنة خفيفة. وتبلغ تكلفة عدة الأدوات حوالي 2990 دولار بالإضافة إلى ثمن السيارة التي توقف إنتاجها تماما عام 2010.

 

وأشار موقع "موتور تريند" إلى أن الشركة الألمانية كانت قد طرحت نماذج اختبارية لشاحنة خفيفة اعتمادا على هيكل السيارة "بيتل" باسم "تانواك" و"تاروك" لكن هذه النماذج لم تدخل حيز التنفيذ وهو ما يعني أن عدة أدوات "سميث بيرفورمانس" هي الوسيلة الوحيدة لتحويل "بيتل" إلى شاحنة خفيفة.

 

يذكر أن "مارك سميث" مؤسس شركة "سميث بيرفورمانس" أسس أيضا مصنع "فاكتوري فايف ريسنك" و"لوكال موتورز". كما يعمل في تصميم سيارات السباق على مدى أكثر من عشرين عاما.

 

وذكر موقع "موتور تريند" أن تحويل أي سيارة "بيتل" إلى شاحنة خفيفة باستخدام عدد أدوات "سميث" لا يستغرق أكثر من عدة أيام ويقوم به صاحب السيارة نفسه إذا كان من المهتمين بمثل هذا النوع من الأعمال.

 

وبحسب موقع شركة "سميث بيرفورمانس" فإن الشركة باعت بالفعل عدد أدوات لتحويل 100 سيارة "بيتل" إلى شاحنات خفيفة في الولايات المتحدة.

 

يذكر أن شركة "فولكس فاجن" كانت قد بدأت إنتاج السيارة الصغيرة الشهيرة "بيتل" لأول مرة عام 1938 ثم توقف إنتاجها مع بداية الحرب العالمية الثانية، قبل أن يبدأ إنتاجها التجاري بعد الحرب. واستمر إنتاج السيارة حتى نهاية السبعينيات. وفي عام 1998 أعادت تقديم نسخة جديدة من السيارة باسم "نيو بيتل" واستمرت في إنتاجها وتسويقها حتى عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>