المسموح والممنوع في قيادة الفتيات.. أمهات وبنات يحكين تجاربهن

سماح زياد 10 يونيو 2019

الفيديو2

تغيير حجم الخط

الآباء والأمهات يسيطر عليهم القلق على أبنائهن مع بداية قيادة السيارة بأنفسهم، ويغفلون تلقينهم بعض الأمور الأساسية مثل تعلمهم آداب المرور وبعض السلوكيات الخاطئة مثل الأكل والشرب أثناء  القيادة، أوربط معدل ارتفاع الحوادث بمهارات القيادة.

 

 

المسموح والممنوع في قيادة الفتيات.. أمهات وبنات يحكين تجاربهن

"الأهرام أوتو" التقت المهندسة منال أحمد، التي أوضحت أنها تمنع أولادها من السفر لمسافات طويلة.

 

وقالت "إبنتى فى الصف الأول بالجامعة وقامت باستخراج الرخصة مؤخراً، وأنا اقيم فى إحدى المدن الجديدة، وأحياناً تطلب منى الذهاب إلى جدتها فى مصر الجديدة، ويكون هذا سببا للمشكلات بينى وبينها كل أسبوع حيث أننى افضل أن تركب إحدى سيارات الأجرة أو أقوم بتوصيلها على أن أسمح لها بالقيادة فقط في محيط المنزل."

 

المسموح والممنوع في قيادة الفتيات.. أمهات وبنات يحكين تجاربهن

 

وعلى الجانب الآخر سألنا يارا حسن، وهي إحدى الفتيات التي بدأن القيادة حديثا عن نصائح أهلها فى القياده فأجابت: "والدى يطلب منى ارتداء حزام الأمان وعدم التحدث بالموبايل" ، لكنه أوضح أنه لا ينبها على عدم تناول الطعام أثناء القيادة أو شرب العصير. "

 

وأما إيناس محمد فقالت "والدتى لا تسمح لى بالسفر بالسيارة مع أصدقائى سواء كنت خلف عجلة القيادة أو برفقة أصدقاء" وهنا يتضح أن الأباء يهتمون بأمان اولادهم لكن يغفل عليهم التنبيه على بعض الأمور الخاصه بالأمان وقواعد المرور والتنبيه للمخاطر.

 

وترد هبه أحمد على "الأهرام اوتو": "انا لا اعترض على قيادة إبنى و أعطيه الحرية فى التنقل لكنى استعين بالتكنولوجيا. حيث أنى استخدم جهاز تحديد المواقع لمعرفة أماكن تنقله بالسيارة، وذلك للاطمئنان بوصوله إلى وجهته بأمان.

 

وأخيرا لابد لأولياء الأمور من الانتباء إلى تعليم آداب الطريق والمرور للأولاد والفتيات وأن يكونوا هم القدوة، فالقلق وحده لايكفى لحمايتهم لابد من اتخاذ التدابير والإجراءات لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>