اذاعه للمرور

هشام الزينى 9 يونيو 2019

تغيير حجم الخط

من الأشياء الى تثير إندهاشى حتى الان وسبب الاندهاش هو عدم وجود سبب!! ..حتى لا تصابون بحالتى اقولكم سبب الاندهاش .. عدم وجود إذاعه متخصصة فى المرور حتى الان خاصة وأن من سيوفر لها المعلومات هم اصحاب الشأن الاصيل  "الإدارة العامة للمرور" .هذه الاذاعة بحق  ستولد عملاقة بلا شك لماذ؟ أقولكم سبب تفاؤلى بانها ستولد عملاقة . بداية لأن من سيمدها من تقارير فورية هى إدارة المرور التى تصل إليها الاخبار عن الشوارع وحتى الأزقة والطرق السريعة وغير السريعة والدائرية والمحاور والطرق الدولية بداية من الاعمال التى تجرى فيها إو اغلاق بعضها او تعطل حركة المرور وانفراجها.شوارع سيتم إغلاقها جزئيا أو لفترة بسبب اعمال اصلاح أو انشاءات وذكر مواد قانون المرور والعقوبات التى تقضى به مواده فى إطار تعووى لقادة السيارة على كافة الطرق . هذه الإذاعة يمكن وضع فيها برامج عده بنشره مرورية على رأس الساعة وموجز للأخبار الخاصة للمرور كل نصف ساعةوالترفيهية ويمكن بث أخبار عاجلة فى حاله وقوع حوادث على أى طريق مع التحليل لسبب الحادث مع ذكر تفاصيلها والأسباب الى أدت لوقوع الحادث سواء كان خطأ شخصى أو فنى فى السيارة . كل هذه المعلومات  سيكون  منها للاعلام ومنها للتوعية والارشاد . مسألة اذاعة المرور منذ زمن ننادى بها وايضا فى جميع المؤتمرات الخاصة بالمرور لابد وأن تكون ضمن التوصيات إنشاء إذاعه للمرور .أرجو  من صاحب القرار ان يدرس سرعه اصدارها فهى لا تحتاج  يصل الى كل ارجاء مصر  إلا لتردد على إف إم وخريطة برامجية متميزة جاذبة  وبث اغانى حديثة يتم وضعها مع خبرات اذاعية متخصصة  وتمويلمادى وعند ذكر التمويل سوف تنهال على هذه الاذاعة اموالا كثيرة بسبب إقبال مستمعى الاذاعة عليها بسبب وجود أغلب قادة السيارة فى سياراتهم وسوف تكون هى الرغبة الاولى فى الاستماع لمعرفه اخبار المرور . البرامج عديدة للجذب والخبراء ما اكثرهم من قيادات المرور السابقين والحاليين المهم نبدأ خلص الكلام . 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>