بلومبرج: الرسوم الجمركية الأمريكية سوف تؤثر على إنتاج مصنع بي.إم.دبليو الجديد في المكسيك

د ب أ 3 يونيو 2019

إنتاج مصنع بي.إم.دبليو

تغيير حجم الخط

 جاءت تعهدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية بنسبة 5% على السلع المكسيكية في توقيت يتوقع أن تؤثر على صادرات المصنع الجديد الذي أقامته شركة "بي.إم.دبليو" الألمانية للسيارات في المكسيك، ومن المقرر افتتاحه الأسبوع المقبل.

وأعلن ترامب في تغريدة على موقع "تويتر" مساء أمس الخميس أنه من المقرر أن تسري الرسوم الجديدة اعتبارا من 10 حزيران/ يونيو المقبل.

ومن المقرر تصدير جزء كبير من السيارات التي ينتجها المصنع الجديد من طراز "بي.إم.دبليو" الفئة الثالثة إلى الولايات المتحدة، ولكن الرسوم الجمركية ستؤدي إلى رفع أسعار السيارات أو انخفاض أرباح الشركة من أكثر طرزها مبيعا.

وأفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء بأن هذه الرسوم تعتبر بمثابة ضربة أخرى لشركة "بي.إم.دبليو" التي تواجه تحديات من منافسيها الألمان في قطاع السيارات الفارهة، مما أدى إلى خفض أرباح الشركة إلى أدنى معدلاتها خلال عقود.

ومن المتوقع أن ينتج المصنع الجديد في المكسيك نحو عشرين بالمئة من حجم سيارات "بي.إم.دبليو" في أمريكا الشمالية.

وتنتج "بي.إم.دبليو" حاليا معظم سياراتها المخصصة لأمريكا الشمالية من مصنعها في ولاية ساوث كارولينا الأمريكية، ولكنها تعتمد بشكل كبير على المكونات المستوردة من المكسيك.

وكانت "بي.إم.دبليو" استوردت مكونات سيارات بقيمة 5ر2 مليار دولار من موردين في المكسيك خلال عام 2015.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>