"حكايات الآبطال لزينة" .. شومان الصحراء بطل سباقات الراليات المصرى من الفرونتيرا إلى الدودج رام والرانجلر

زينه عبد القادر 15 مايو 2019

البطل المصري احمد شومان بطل سباقات راليات الصحراء وهو ملقب بشومان الصحراء.

تغيير حجم الخط

 
فى ثانى حلقات حكايات الابطال لزينه عن مشوارهم كان الكابتن أحمد شومان هو مهندس ميكانيكا  يقول عملت فى شركات كثيرة فى مجال السلامة والصحة المهنية، وهو ايضا من مؤسسي اكبر فرق السباقات الصحراوية فريق sahara racing الملقبين بثاني ابطال الجمهورية لعام ٢٠١٨. 
 
وبسؤاله عن دخولة في مجال الموتورسبورت وخصوصا سباقات راليات الصحراء؟ 
منذ صغري وانا من محبى السفر وشغفى بالصحراء بدأ تقريباً من سنة ١٩٩٨ وكان لديا وقتها سيارة فرونتيرا، كنا نذهب انا و بعض من أصدقائي المحبين للصحراء إلى الصحراء القريبة مثل الهرم، وادى الريان، لم نقدر وقتها ان نبتعد داخل الصحراء اكثر من هذا حيث لم يكن لدينا اجهزه ملاحيه مثل GPS و خوفاً من ان نفقد مسارنا و لا نستطيع الرجوع كنا نكتفى بقضاء وقت ممتع فى الطبيعة الخلابة وجو الصحراء المحبب لدينا.
 
وما هي بداياتك كابتن شومان مع سباقات الراليات؟ 
بداياتى مع سباقات الراليات فهو بدأ تقريباً سنة ٢٠١٠، و من خلال رحلات الصحراء مع الأصدقاء قمت بالتعرف على بطل راليات أسمة (ادهم مصطفى) والتحقت بالفريق لديه، ومن هذه النقطه علمنى الكثير والكثير فى عالم الراليات، و قمت بعد ذلك بالاتحاق بمدرسة الرالى التابعة لنادى السيارات المصرية وكذلك شاركت كعضو فى فريق ادهم فى العديد من السباقات المحلية و الدولية، ولكن بعدها للأسف توقف الفريق عن السباق في عام ٢٠١٥ تقريباً. 
وما هي اصعب المواقف التي مرت عليك عند دخولك سباقات الصحراء ؟
حبى وشغفى للراليات لم يتوقف واصبح مع مرور الوقت عشقاً ولم أستطع ان اتوقف واترك حبى الشديد للصحراء والراليات.برغم توقف الفريق الذي كنت اشارك معه وكل المقربين لدى على علم جيداً بهذا العشق لذا قام احد اصدقائى بتشجيعى للقيام بتجهيز عربية (باجى) للدخول بها فى سباق الرالى وبالفعل قمت بتجهيزها و بالفعل وشاركت فى سباق رالي الجونة ٢٠١٥، لكن هذه العربه كانت( هوندا بايلوت) بها كرسى واحد فقط لا يوجد معى ملاح وبالتأكيد كانت مهمة صعبة جداً اشبه بالمستحيل ان أستطيع الاستمرار والسباق بها مجدداً. 
عندما عودت من هذا السباق لقد قررت شراء سيارة دفع رباعى لكى أستطيع الدخول فى سباقات الرالى التالية ولكن المشكلة الذى واجهتنى انى لا امتلك  النقود الكافية لشراء و تجهيز سيارة.
ظللت ابحث عن حل فوجدت سيارة جيب رانجلر خرده ، و كان سعرها رخيص جداً وفى نفس الوقت شعرت بشئ غريب تجاه تلك السيارة و"كأنه حب من اول نظرة" بالفعل اشتريت هذه السيارة من الخردة ولكن كان يتعين على تجهيز السيارة بالمواصفات العالمية اللازمة للأمان  (FIA). وذلك أيضاً يتطلب المزيد من النقود وانا ليس باستطاعتى فى ذلك الوقت دفع المزيد من النقود ولكن لحسن الحظ ان أعضاء مجتمع الرالى بدون أستثناء عندما علموا اننى أقوم بتجهيز سيارة جديدة للمشاركة فى الرالى التالى قاموا بمساعدتى واقراضى جميع تجهيزات السيارة من (Roll cage) ، كراسى، حزام أمان. وبالفعل قمت بالدخول للرالى التالى ( رالى الجونة ٢٠١٦ ) فى فئة السيارات القياسية ولحسن الحظ و توفيق الله حققنا المركز الأول على كل السيارات القياسية وكان عدد الفريق كله وقتها اربع أشخاص ،انا السائق ومعى الملاح ومتخصص ميكانيكا وفرد اغاثة. 
وبدأنا نكثف مجهوداتنا وبفضل الله وبمساعدة رعاة الفريق لنا استمر هذا النجاح والتقدم والتوسع حيث أصبح لدينا سيارتين  سيارة دودج رام (جلوريا) أقوم انا بقيادتها والسيارة الأخره الجيب رانجلر (هيربى) ويقوم بقيادتها الإعلامي كابتن تامر بشير صاحب اشهر البرامج المختصة بالسيارات فى مصر وهو ايضا بطل من ابطال السباقات لذا قام بالأنضمام الى الفريق. 
ما عدد فريقك الان كابتن شومان؟ 
اصبح فريق صحاري مكون من سائقين واثنين ملاحين ومدير للفريق ومدير مالى ومدير للميديا ومدير للتسويق والعلاقات العامة وفنين الميكانيكا والكثير من المساعدين وبفضل حرصهم الشديد على التقدم واحراز احسن النتائج. 
ماذا حققتم من مراكز وجوائز؟ 
لقد قمنا بكسب العديد من السباقات وآخرهم وبفضل الله و توفيقه لجهودنا لقد أحرزنا مركز تانى ترتيب عام فى بطولة الجمهورية لعام ٢٠١٨.
وهكذا نري نجاح ابطال الموتورسبورت يتم بالارادة والتعاون والتحدي. 
نلقاكم مع حكايه جديدة وبطل جديد من حكايه بطل.





جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>