بالتفصيل.. علاقة الوسائد الهوائية بحزام الأمان

منال الغمري 21 ابريل 2019

.

تغيير حجم الخط

بالرغم من اجماع جميع الاحصائيات والدراسات تؤكد على ان السبب الرئيسي فى حوادث المركبات حول العالم هو العامل البشرى.

 

إلا ان جميع مصانع السيارات حول العالم تنافست فى ابتكار وتطوير تقنيات داخل السيارات تساعد فى تقليل مخاطر الحوادث وتحافظ على سلامه قائد المركبة والركاب.

 

تقول الدكتور المهندس كارولين جندى المتخصصة في تحليل حوادث السيارات بكلية الهندسة جامعة عين شمس "تعد حوادث السيارات من المشكلات التى تهدد حياة المواطنين على مستوى العالم. وتدق الخسائر الناتجة عن الحوادث سنويا ناقوس خطر يسمع ضوييه فى كل ارجاء الكرة الأرضية حيث تتسبب حوادث السيارات فى مقتل حوالى ١٫٣٥ مليون فرد سنويا، بينما يتراوح عدد المصابين سنويا من ٢٠ مليون الى ٥٠ مليون مصاب. كما تلتهم تكاليف الحوادث ما يقرب من ٣ % من اجمالى الانتاج المحلى العالمى سنويا".

 

وأضافت "صنفت هذه التقنيات إلى مجموعتين: تقنيات سلامة نشطة وتقنيات سلامة خامدة. يبدو هذا التقسيم والمسميات غير مفهومة وتُثير الدهشه ولكن ما هو سبب هذه التسمية ؟ وما هي هذه التقنيات التى تقليل مخاطر الحوادث ؟".


تقنيات السلامة الخامدة :

 

سميت هذه التقنيات بهذا الاسم لأنها  تظل خامدة ولا تقوم بأى وظيفة الا عند وقوع حادث فتقوم هذه التقنيات بالعمل لتقيل مخاطر الحادث على جميع الركاب.


تقنيات السلامة النشطة :


هذه التقنيات تعمل دائما على تجنب الحادث وتساعد السائق فى مراقبة الطريق وتساعده فى السيطرة على السيارة وابقائها فى وضعية القيادة الآمنه.


التقنية الأولى : الوسائد الهوائية:


تعد الوسائد الهوائية من اشهر تقنيات السلامة وهى من التقنيات الخامدة. ويمكن وصف دور الوسائد الهوائية فى الحوادث من اسمها حيث تكون الوسادة الهوائية بدول العازل الذى يمنع ارتطام جسم الانسان بأى من اجزاء السيارة الصلبة مما يقلل من احتماليه حدوث اصابات بالغه للركاب.

 

ترتبط الوسائد الهوائية بنظام الكترونى يستخدم مجموعة من الحساسات. يختلف اماكن تثبيت الحساسات من سيارة لأخرى ولكن جميعها تقوم بقياس معدل الانخفاض فى سرعة السيارة بعد التصادم لتحديد مدى ضرورة عمل الوسائد الهوائية حينها يتم ارسال اشارة الى لوحه التحكم التى تقوم بدورها بتشغيل الوسائد الهوائية او ما يسمى بالكبسولة المتفجرة.

 


اخطاء شائعة بين مالكى السيارات قد تؤدى بحياة الركاب أو تزيد من احتماليه الإصابة:


عدم الالتزم بارتداء حزام الأمان وعلاقة بالوسائد الهوائية. فعدم الالتزام بارتداء حزام الأمان يعرض قائد المركبة لخطر من اثنين، الخطر الأول هو أن الوسائد الهوائية فى السيارات الحديثة مصمم على ان يكون ارتداء حزام الامان احد شروط التشغيل. فبالتالى عدم الاتزام بربط حزام الامان يلغى فائدة وجود الوسائد الهوائية بالمركبة مما يتسبب فى ارتطام جسم قائد المركبة باجزاء السيارة الصلبة مما قد يثبب له اصابات بالغة.


وتؤكد الدكتور كارولين على خطورة استخدام سكاته حزام الأمان التى يستخدمها بعض قائدى المركبات للتخلص من ازعاج التنبيه ونظرا لارتباط عمل الوسائد الهوائية بالالتزام بربط حزام الأمان  فهذا ينقلنا الى الخطر الثانى وهو خطر تزامن ارتطام سائق المركبة بعجلة القيادة مع بدء عمل الكبسولة المتفجرة وقيامها باعداد الوسادة الهوائية.

 

حيث قد تتسبب فى إصابة قائد المركبة إصابات بالغة نظرا لشده اندفاع الوسادة وازدياد قوة التصادم. وهذا ما دفع شركات السيارات باشتراط عمل الوسائد الهوائية بربط حزام الامان لتجنب حدوث مثل هذه الاصابات.

 

كما أن جلوس الاطفال فى مقعد السائق وقيام الآباء بحمل أطفالهم  الصغار اثناء القيادة لارضاءهم ويكفوا عن البكاء فهذا السلوك يؤثر سلبا على تركيز السائق مما قد يزيد من احتماليه حدوث الحادث ، وهو ما يجعل الطفل فى وضع اقرب لعجلة القيادة فيكون امام اندفاع الوسادة الهوائية ويعرضه للاصابة نتيجة قوة الاصطدام.


وايضا زيادة القرب من طارة الدركسيون


حيث يفضل البعض الاقتراب من عجلة القيادة ظناً منه ان هذه الوضعيه اامن ولكن هذا اعتقاد خاطئ. لأن كثرة الاقتراب من عجلة القيادة تفقده السيطرة الدائمه والتحكم بها، فهذا الوضع تجعله اقرب لمنطقة اندفاع الوسادة الهوائية وتعرضه للاصابة حيث انه يجب ألا تقل المسافة بين عجلة القيادة وعظام القفص الصدرى للسائق عن ٢٥ سم.


وتوضح المهندسة أن عدم الالتزام بزاوية الامساك بعجلة القيادة الصحيحة
حيث يستخدم البعض يد واحدة فى الامساك بعجلة القيادة أو يستخدم يديه الاثنين لكن بزاوية خاطئة وهذا يعرض حياته وحياة من معه فى السيارة للخطر. فضلا عن أن عدم الالتزام بالزاوية الصحيحة يفقده التحكم الكامل بعجلة القيادة ، فهو أيضا قد يتسبب فى اصابة احدى يديه او كليهما نتيجة تواجدهم فى موقع اندفاع الوسادة الهوائية. حيث انه يجب ان يتم امساك عجلة القيادة من طرفى قطر دائرتها الأفقى.


أما عن إبطال تشغيل الوسائد الهوائية لبعض مالكى السيارات لتجنب تحمل تكاليف اصلاحهم فى حالة الحوادث. هؤلاء الأشخاص يضحون بحياتهم مقابل سعر الوسائد فماذا ينتفعون بهذه الوسائد بعد وفاتهم !!!

 

وأخيرا يجب التنويهه بضرورة التوجهه الى مركز الصيانة فور حدوث أى عطل فى الوسائد الهوائية أو اضاءة لمبه التحذير عن وجود عطل بالوسائد فى لوحة العدادات وهى عبارة عن صورة سائق امامه وسادة فى حاله التشغيل.
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>