مصرللطيران تتسلم طائرة الأحلام الثانية

19 ابريل 2019

.

تغيير حجم الخط

استقبل الطيار أحمد عادل رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران صباح اليوم بمطار القاهرة طائرة الأحلام الثانية لمصر للطيران.

 

وبهذه المناسبة، قال الطيار أحمد عادل "أشعر بالفخر والتفاؤل مع وصول كل طائرة جديده لتنضم لأسطول مصر للطيران، فاليوم نجني ثمار الكثير من الدراسات ومجهود جميع العاملين في الشركة الوطنية وهو ما يؤكد على اصرارنا على مواصلة استراتيچيتنا الموضوعة نحو التطوير وتحقيق أهدفنا التى لاطالما سعينا لأجلها على مدار السنوات الماضية تحت مظلة وزارة الطيران المدني المصري."

 

وأضاف عادل أن مع كل جديد يطرأ على شركتنا سيغير الكثير من المفاهيم لدى عملاء الشركة فيما يتعلق بتجربة السفر على متن أسطول الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية. فالشركة مستمرة في تعزيز معايير الخدمة المتطورة من خلال تقديم طائرات البوينج 787 الجديدة إلى أسطولها لتواصل ريادتها وتميزها في كافة جوانب عملها في قطاع الطيران المدني.

 

وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها مطار القاهرة، الطيار أشرف الخولي - رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية والطيار شريف خليل رئيس شركة مصر للطيران اكسبريس والطيار محمد عليان - مساعد رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية ولفيف من قيادات مصر للطيران. هذا وأعرب الطيار أشرف الخولي عن سعادته بإدخال هذا الطراز الحديث للعمل ضمن أسطول الشركة في إطار خطة تحديث أسطول الطائرات طويلة المدى.

 

وأوضح الخولي أن إضافة طائرات "دريم لاينر" لأسطول مصرللطيران قد أتاح للشركة قدرة أكبر على المنافسة في سوق صناعة النقل الجوي الإقليمي والعالمي، وشكَّلَ خطوة كان لها أثر إيجابي في دفع مسيرة الشركة الوطنية إلى الأمام، سواء من ناحية الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين أو من ناحية خدمة شبكة الخطوط بكفاءة وفاعلية.

 

وأضاف الطيار أشرف الخولي أن الطائرات الست الجديدة من هذا الطراز بالإضافة إلى الطائرات الأخرى العاملة في الشركة من الطرازات الأخرى تلبي احتياجات الشركة التشغيلية الحالية والمستقبلية وخدمة شبكتها الجوية ومسافريها الذين أصبح بإمكانهم إستخدام أكثر الطائرات العالمية تطوراً وأفضلها من حيث الراحة والرفاهية.

 

هذا ويعد هذا الطراز ثورة في عالم الطيران، فهي بالإضافة إلى مواصفاتها الخدمية العالية، قادرة على قطع مسافات طويلة دون توقف وبأقصى حمولة ممكنة، الأمر الذي جاء مناسباً لتشغيلها على خطوط الشركة العاملة في أمريكا الشمالية والشرق الأقصى وأوروبا.

 

هذا ومن المقرر أن تدخل الطائرة في الخدمة اعتباراً من ٢٢ إبريل الجاري متجهة إلى فرانكفورت.

 

هذا ويمكن لعملاء الشركة حول العالم الاستمتاع بتجربة مختلفة على متن طائرة الأحلام التي توفر لهم مستوى آخر من الراحة والرفاهية لما يتمتع به هذا الطراز من مزايا ومواصفات فنية متطورة تجعل من رحلة السفر رحلة ممتعة، آمنة، ومريحة.

 

يتسع هذا الطراز لعدد ٣٠٩ مقعدًا، منقسمة إلى ٣٠ مقعداً من الفئة الماسية الـSuper Diamond Full-flat Bedفي درجة رجال الأعمال و ٢٧٩ مقعدًا بالدرجة السياحية. الطائرة مزودة بنوافذ ذات ستائر تعتيم إليكترونية. فضلاً عن اتساع المساحة المتاحة للراكب مع امكانية تحول المقعد لسرير كامل منفصل إلكترونيًا يمكن تحريكة في ثلاثة أوضاع رئيسية تشمل وضعية الجلوس أثناء الإقلاع والهبوط، ووضعية تناول الطعام، ووضعية النوم.

 

هذا بلإضافة إلى أنظمة الآمان المتوفرة بكل مقعد والتي تشتمل على أحزمة مقاعد ثلاثية التثبيت للوسط والكتف، وأيضًا على حقائب هوائية (Air Bag) لحماية رأس الراكب في حالات الطوارئ. المقعد مزود بإطار خلفي متكامل لتوفير الخصوصية للراكب أثناء الرحلة. وفيما يتعلق بنظم الاضاءة داخل الطائرة فهي منفصلة ذات حركة تلسكوبية وإضاءة LEDالقابلة لتغيير لتوفير إضاءة مستقلة للراكب للقراءة دون ازعاج باقي الركاب. المقاعد مزودة بعدد من مخارج الطاقة المستخدمة لشحن الهاتف أو الكومبيوتر أثناء الرحلة. يتوفر للراكب وحدة تحكم في أوضاع الكرسي تعمل باللمس.

 

أما عن وسائل الترفيه، تتوفر شاشة عرض تعمل باللمس حجم 18 بوصة في درجة رجال الأعمال و12 بوصة في درجة السياحية و تتضمن وحدات التحكم بشاشة اللمس واجهة استخدام ثنائية فريدة تمكن الراكب من ممارسة الألعاب على الجهاز المحمول فيما يستمتع بمشاهدة فيلم على شاشته الخاصة. وخــلال الرحلة الجوية تتاح للركـــاب إمكـانية الاتصــال المستمر بفضل تقنية WIFIوGPRs، ليتمكنوا من إرسال الرسائل النصية القصيرة والمصورة. تتوفر منافذ الكهرباء في كل مقعد بالإضافة إلى منافذ USBوMP3وغيرها من منافذ الشحن، كوحدة شحن الحاسوب المحمول. تتيح منافذ USBاستعراض الصور من الكاميرا الرقمية على الشاشة الخاصة، بينما يمكن عرض محتوى الهواتف الشخصية من خلال وصلات Portعلى أجهزة التلفزيون المصغرة أمام الركاب، ليبقوا على تواصل مستمر مع العمل والترفيه. هذا بالإضافة إلى وحدة تحكم إضافية في الأنظمة الترفيهية وشاشة العرض وتمتاز طائرات (دريم لاينر) بقدرة أنظمة التهوية الموجودة في مقصورة الركاب على ترطيب وتنقية الهواء بشكل ملحوظ، ما يمنح المسافرين مزيداً من الراحة أثناء الطيران وما بعد الرحلة.

 

كما تتميز الطائرة بتصميم هندسي عصري بالإضافة إلى الإضاءة الديناميكية داخل الطائرة تتغير أثناء التحليق من الإنارة التي تشابه ضوء النهار في مرحلة الإقلاع إلى الإنارة الدافئة عند تناول الوجبات حتى الإنارة الخافتة في المساء.

 


جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>