"الجمارك": زيادة واردات السيارات الملاكي إلى مصر خلال الشهر الأخير

سماح الجمال 12 ابريل 2019

.

تغيير حجم الخط

كشفت إحصاءات مصلحة الجمارك خلال الربع الأول من العام الحالي  وذلك بالتزامن مع  تطبيق اتفاقية الشراكة الأوروبية بالكامل علي السيارات الأوروبية لتصبح " زيرو جمارك" عن تصاعد ورادات السيارات الملاكي بشكل تدريجي خلال الشهر الأخير بعد هبوط حاد في أعداد السيارات المفرج عنها حيث إفراج جمارك الإسكندرية  وهو المنفذ الجمركي الذي يستقبل نحو 80% من السيارات الملاكي  الواردة الي البلاد عن نحو 11 الف سيارة ملاكى موديلات مختلفة بقيمة تزيد على 3.28 مليار جنيه خلال شهر يناير الماضى، الذى شهد اول تطبيق لزيرو جمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبى.

 

وقال السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك، إن قيمة الرسوم الجمركية المسددة على تلك السيارات المفرج عنها بلغت نحو 147.8 مليون جنيه كما بلغت قيمة ضرائب القيمة المضافة المحصلة عليها نحو 573.6 مليون جنيه بجانب سدادها لنحو 131.7 مليون جنيه قيمة رسم التنمية، وبذلك يصل اجمالى ما تم سداده لاستيراد تلك السيارات من ضرائب ورسوم نحو 853 مليون و 189 الف جنيه.

 

فيما تراجعت  أعداد السيارات التي تم الافراج عنها  خلال شهر فبراير بنسبة تصل الي نحو أكثر من 50% لتسجل  4794 سيارة ركوب  فقط «ملاكي» بقيمة بلغت مليارا و471 مليونا و705 آلاف و20 جنيها.

 

 وبلغت الضرائب والرسوم الجمركية المحصلة عن تلك السيارات 94 مليونا و921 ألفا و573 جنيها، كما بلغت ضريبة القيمة المضافة المحصلة عن هذه السيارات نحو 280 مليونا و943 ألفا و109 جنيهات، وبلغ رسم التنمية المحصل عنها 63 مليونا و994 ألفا و433 جنيها، وبذلك يكون إجمالي الرسوم والضرائب المحصلة عن هذه السيارات نحو 439 مليونا و859 ألفا و115 جنيها.

 

كما بلغت الرسوم الجمركية المعفاة عن هذه السيارات بموجب اتفاقيات الشراكة الأوروبية والتركية وأغادير 655 مليونا و661 ألفا و766 جنيها.

 

لتعود الي الاستقرار مره أخري في مارس الماضي  وتسجل أعداد السيارات التي افرج عنها نحو 6311 سيارة ملاكي موديلات مختلفة بقيمة مليار و943 مليون جنيه وهو الشهر الثالث لتطبيق زيرو جمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي.

 

وقال رئيس مصلحة الجمارك، إن إجمالي ما تم سداده لاستيراد تلك السيارات من ضرائب ورسوم جمركية ورسم تنمية نحو 509 مليون جنيه.

 

وأوضح رئيس مصلحة الجمارك، أن جزءا كبيرا من تلك السيارات استفاد من مزايا اتفاقيات الشراكة المصرية الأوروبية والتركية وأغادير التي تنص على إعفاءات وتخفيضات جمركية على واردات مصر من السيارات، حيث تم إعفاء تلك السيارات من سداد أكثر من 778 مليون جنيه بفضل تلك الاتفاقيات الثلاث.

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>