فولكس فاجن تحقق في مزاعم التواطؤ مع بي ام دبليو ومرسيدس في قضية "الانبعاثات"

د ب أ 8 ابريل 2019

فولكسفاجن

تغيير حجم الخط

 أعلنت شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات أنها تعتزم التحقق من الاتهامات التي وجهتها لها المفوضية الأوروبية بشأن التواطؤ مع شركتي بي.إم.دبليو ودايملر الألمانيتين بخصوص تكنولوجيا الانبعاثات، وقالت إنها سترد بعد تقييم المستندات المتعلقة بالقضية.

 

وذكرت فولكس فاجن أن المفوضية الأوروبية تقر بأن "التعاون بين المصنعين حول القضايا الفنية في قطاع السيارات مسألة شائعة في مختلف أنحاء العالم"، وارتأت العام الماضي  أنه لا توجد أسس كافية لاعتبار هذه المناقشات سلوكيات مخالفة للتنافسية.

 

وأضافت فولكس فاجن أن التحقيق يقتصر على التعاون بشأن قضايا فنية بين الشركات الألمانية، بي.إم.دبليو ودايملر وفولكس فاجن وأودي وبورشه.

 

وتتهم المفوضية الأوروبية دايملر وفولكس فاجن وبي.أم.دبليو بالتواطؤ فيما يتعلق بنظامين للحد من انبعاثات أكسيد النتروجين من السيارات التي تعمل بوقود الديزل، والحد من الجزيئات الضارة التي تنبعث من السيارات التي تعمل بالبنزين.

 

وقالت مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارجريث فيستاجر إنه نتيجة لذلك، ربما يكون المستهلكون الأوروبيون قد حرموا من فرصة شراء سيارات تعمل بأفضل تكنولوجيات متاحة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>