بي.إم.دبليو" تخصص مليار يورو لسداد الغرامات الأوروبية

د ب أ 7 ابريل 2019

بي.إم.دبليو

تغيير حجم الخط

 أعلنت شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية "بي.إم.دبليو" أنها تتوقع تخصيص أكثر من مليار يورو (12ر1 مليار دولار) لسداد أي غرامات محتملة من جانب الاتحاد الأوروبي بسبب اتهامها بالتواطؤ مع شركات أخرى لاستخدام تكنولوجيا للتلاعب في نتائج اختبارات معدلات عوادم سياراتها.

 

وقالت الشركة الألمانية إنها ستدافع عن نفسها في مواجهة اتهامات المفوضية الأوروبية بكل السبل القانونية الممكنة، لكن بعيدا عن محتوى القضية، فإنها ترى أن "المفوضية ستقرر غرامة كبيرة في أغلب الأحوال".

 

كانت النتائج الأولية لتحقيق أجرته المفوضية الأوروبية قد أشارت إلى أن شركات السيارات الالمانية العملاقة دايملر وفولكس فاجن وبي.إم.دبليو تواطأت بشكل غير قانوني بشأن تكنولوجيا الانبعاثات.

 

وأعربت المفوضية اليوم الجمعة عن اعتقادها أن هذه الشركات انتهكت قواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الأوروبي خلال الفترة بين عامي 2006 و 2014 بالتواطؤ فيما بينها للحد من التنافس بشأن تطوير تكنولوجيا نظيفة لسيارات الركوب.

 

وعلى نحو خاص، اتهمت المفوضية دايملر وفولكس فاجن وبي.أم.دبليو بالتواطؤ فيما يتعلق بنظامين للحد من انبعاثات أكسيد النتروجين من السيارات التي تعمل بوقود الديزل، والحد من الجزيئات الضارة التي تنبعث من السيارات التي تعمل بالبنزين.

 

وقالت مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارجريث فيستاجر إنه نتيجة لذلك، ربما يكون المستهلكون الأوروبيون قد حرموا من فرصة شراء سيارات تعمل بأفضل تكنولوجيات متاحة".

 

وتستطيع المفوضية تغريم دايملر وفولكس فاجن وبي.إم.دبليو ما يصل إلى عشرة بالمئة من إيراداتها السنوية إذا ما وجدت أنها تخالف قواعد المنافسة الخاصة الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>