مهلة لمدة أسبوعين لرئيس "تيسلا" السابق وهيئة الأسواق الأمريكية لتسوية خلافاتهما

5 ابريل 2019

.

تغيير حجم الخط

ذكرت وسائل إعلام أمريكية اليوم الخميس أن قاضي في نيويورك أمهل الرئيس السابق لمجلس إدارة شركة "تيسلا" للسيارات، إيلون موسك وهيئة الأوراق المالية والأسواق الأمريكية أسبوعين لتوسية نزاعمها بشأن تغريدات مضللة لموسك.

 

وطالبت الهيئة باعتبار موسك قد انتهك القانون لعدم التزامه باتفاق يقضي بعدم تقديم بيانات مضللة عن شركته.

 

ويعود الانتهاك المزعوم إلى تغريدة في 19  فبراير، عندما نشر موسك أن "تيسلا لم تنتج أي سيارة في عام 2011، لكنها ستنتج حوالي 500 ألف في عام 2019".

 

وقالت هيئة الأوراق المالية والأسواق الأمريكية إن التغريدة كانت مضللة وتمثل انتهاكا لاتفاق خارج نطاق المحكمة تم في تشرين أول/ أكتوبر، حيث أنه لم يطلب أو يتلق موافقة مسبقة من "تيسلا" بأن يبعث ذلك.

 

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن موسك قال إنه كان "سعيدا" بتحليل القاضي لدى مغادرته المحكمة الخميس.

 

وشدد القاضي على أن تهمة انتهاك القانون أمر خطير، وأبلغ موسك أنه يتعين على الجميع الالتزام بالقانون، الصغير والكبير، حسبما ذكرت شبكة "سي إن بي سي" التليفزيونية الأمريكية.

 

وفي حال عدم تسوية الطرفين الأمور بينهما، ربما يتعرض موسك لزيادة في قيمة الغرامة التي دفعها في الحكم الأصلي الصادر في  أكتوبر، والتي بلغت عشرين مليون دولار، كما أجبره الحكم على التقاعد من منصب رئيس مجلس إدارة "تيسلا" لمدة ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>