البرلمان الأوروبي يوافق على خفض انبعاثات عوادم السيارات

(د ب أ 28 مارس 2019

انبعاثات عوادم السيارات

تغيير حجم الخط

 وافق البرلمان الأوروبي على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي بنسبة 5ر37 % بحلول عام 2030. وتم تمرير التشريع بأغلبية 521 مقابل 63 صوتا فيما امتنع 34 نائبا عن التصويت. وهذا الحد، الذي سيعتمد على مستويات الانبعاثات في 2021، هو حل وسط بين النسبة المستهدفة البالغة 35 % التي اقترحتها حكومات الاتحاد الأوروبي والنسبة المستهدفة الأكثر طموحًا (40 %) التي سعى نواب البرلمان الأوروبي إلى إقرارها. ويدعو التشريع أيضًا إلى خفض الانبعاثات بنسبة 15 % بحلول عام 2025، لتحقيق النسبة المستهدفة لعام 2030. وستنطبق النسبة المستهدفة لعام 2030 على أساطيل مصنعي السيارات ككل، وهذا يعني أنه يتعين الموازنة بين مبيعات الطرازات مرتفعة الانبعاثات والطرازات منخفضة الانبعاثات أو المركبات عديمة الانبعاثات، مثل السيارات الكهربائية. وتقع المسئولية على عاتق شركات صناعة السيارات في بيع نسبة أكبر من السيارات النظيفة (صديقة البيئة) مقارنةً بالسيارات التي تعمل بالديزل والبنزين، لتحقيق الأهداف الجديدة. ورغم ذلك، قد تكون هناك حصص أكبر للشركات التي تبيع سيارات أكبر حجما وأقل كفاءة في استهلاك الوقود، شريطة أن تلتزم شركات صناعة السيارات مجتمعة بالنسبة التي يحددها الاتحاد الأوروبي.

وأشادت عضوة البرلمان الأوروبي الاشتراكية ميريام دالي بنتيجة التصويت لكنها انتقدت أيضًا "المعارضة الشديدة" لهذا الإجراء من "مصنعي السيارات وبعض الدول الأعضاء التي رفضت الاعتراف بالفرص التي تأتي من هدف أكثر طموحًا".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>