هيونداي تضع حلولًا تكنولوجية لتفادي ضياع مفتاح السيارة

محمود العسال 28 مارس 2019

مفتاح السيارة

تغيير حجم الخط

تشهد صناعة السيارات فى العالم تطورًا كبيرًا لمواكبة التكنولوجيا الحديثة، بحثًا عن راحة العملاء وخاصة أولئك الذين يواجهون مشكلة في البحث عن مفاتيح سياراتهم باستمرار، حيث يعلن العديد من مصنعي السيارات عن خطط لإدخال طراز يمكن الوصول إلى السيارات وفتحها عبر الهاتف الذكي للسائق.

وتعتبر شركة "Hyundai" هي أحدث شركة تتبنى هذا التوجه، باتباع خطى شركة صناعة السيارات الأمريكية Tesla.

وأعلنت شركة هيونداي عن خطط لإدخال تقنية "مفتاح رقمي" جديدة في طرازات مستقبلية مختارة تبدأ هذا العام، حيث سيقوم المستخدمون بتنزيل المفتاح الرقمي كتطبيق، مع السماح لكل سيارة بأربعة أجهزة معتمدة.

ويستخدم النظام تقنية الاتصالات القريبة المدى (NFC) الآمنة للغاية، مع تركيب الهوائيات في مقابض الباب الأمامي وفي لوحة شحن لاسلكية داخل السيارة، كما يقوم المستخدمون بإلغاء قفل السيارة عن طريق إحضار هاتف ذكي معتمد بالقرب من الباب، ثم بدء تشغيل السيارة عن طريق وضعها على لوحة الشحن والضغط على زر بدء / إيقاف.

وستتعرف المركبة أيضًا على الإعدادات المفضلة لكل مستخدم، مثل موضع المرايا والمقاعد وعجلة القيادة، بالإضافة إلى أدوات التحكم لأنظمة الصوت والفيديو والملاحة، وشاشة العرض العلوية.

ومن جانبه قال مايك سونج، رئيس عمليات هيونداي للشرق الأوسط وإفريقيا: "هذا تطبيق عملي لتكنولوجيا مركبات هيونداي المتصلة لخلق وظائف جديدة ومفيدة حقًا."

وأضاف سونج: "لن يتمكن الأشخاص فقط من استخدام هواتفهم الذكية بدلًا من المفتاح، بل سيصبحون أيضًا قادرين على تفويض السائقين الآخرين ببساطة عن طريق مشاركة التطبيق، دون الحاجة إلى تتبع مجموعات متعددة من مفاتيح السيارة."

ويتميز التحديث بتمكين مالك السيارة هيونداي عند مشاركتها مع شخص آخر من الحد من الوظائف المتاحة لكل مفتاح رقمي، كما يمكن أن يشمل ذلك وضع حد زمني لموعد انتهاء صلاحية المفتاح أو إعداد تنبيه لتحذير المالك إذا كان يتم قيادة السيارة بسرعة كبيرة أو خارج منطقة معينة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>